شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«النظام السوري» يجري تغييرًا وزاريًا يشمل ثلاث حقائب سيادية

بشار الأسد - أرشيفية

أعلن رئيس النظام السوري، بشار الأسد، اليوم الإثنين، إجراء تعديلات وزارية، على حكومة عماد خميس، التي تمّ تشكيلها عام 2016، شملت وزارات الدفاع والإعلام والصناعة، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وفي مرسوم الأسد وهو الأول لعام 2018، استبدل وزير الدفاع، فهد جاسم الفريج، برئيس هيئة أركان الجيش السوري، العماد عبد الله أيوب، من مواليد مدينة اللاذقية، في الساحل السوري.

وهي المرة الثالثة التي يعيّن فيها الأسد وزيراً جديداً للدفاع منذ اندلاع الحرب في سوريا في مارس عام 2011.

وكان الفريج (67 عاما) قد عين في العام 2012م، إثر مقتل وزير الدفاع وقتها داوود راجحة في انفجار استهدف مبنى الأمن القومي في وسط دمشق وأسفر أيضا عن مقتل قادة آخرين. وجرى حينها تعيين أيوب رئيسا لهيئة الأركان ليخلف الفريج.

وأيوب من مواليد محافظة اللاذقية الساحلية في العام 1952، وفق موقع وزارة الدفاع السورية. انتسب إلى الكلية الحربية في العام 1971 وتدرج بالرتب إلى أن رقي إلى رتبة عماد في العام 2012.

وتولى أيوب منذ 18 يوليو 2012 منصب رئيس أركان الجيش السوري، وذلك عقب تفجير مبنى الأمن القومي الذي أودى بحياة بعض أركان الأسد، وهم وزير الدفاع داود راجحة ومعاونه آصف شوكت ورئيس خلية الأزمة حسن تركماني ورئيس مكتب الأمن القومي هشام اختيار.

وأيضًا؛ شمل المرسوم استبدال وزير الصناعة، المهندس أحمد الحمو، بمازن علي يوسف، الذي كان يشغل منصب رئيس الجهاز المركزي للرقابة السورية منذ العام 2015.

وعيّن الأسد عماد عبد الله سارة، الذي شغل منصب مدير عام الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ومديراً عاماً في قناة الإخبارية السورية خلال الأعوام السابقة، وزيراً للإعلام، خلفاً لمحمد رامز ترجمان.

وفي أواخر مارس الماضي أصدر رئيس النظام السوري مرسوما بتغيير ثلاثة وزراء في الحكومة، وذلك في وزارات الاقتصاد والتجارة الخارجية، والعدل، والتنمية الإدارية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020