شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

دراسة: المصطلحات الطبية تؤثّر على التواصل بين الطبيب والمريض

تقول الدراسة إنّ المرضى يتأثرون بمدى فهمهم للمصطلجات الطبية

نشرت الدورية البريطانية لطب الأسنان نتائج دراسة أجريت على المرضى المترددين على مراكز جراحات الوجه والفكين في لندن، وأكّد باحثوها أنّ المرضى يتأثرون بدرجة تواصلهم مع الطبيب وبقدرتهم على اتخاذ القرارات الصحيحة نتيجة عدم فهمهم المصطلحات الطبية الشائعة بشكل جيد.

وأظهرت الدراسة أنّ أكثر من ثلث المرضى المشاركين لا يعرفون معاني كلمات مثل «حميد» و«جرح الأنسجة»، وأكثر من نصفهم لا يعرفون معاني تعبيرات مثل «خبيث» و«غدة ليمفاوية»، كما ذكرت وكالة رويترز.

وطلبت إيما هايس، من مستشفى كينجز كوليدج في لندن، من 123 مريضًا ينتظرون الكشف في عيادة خارجية بالمستشفى الإجابة عن أسئلة استبيان لمعاني مصطلحات طبية؛ فعرّف 90% كلمة «بثرة» بشكل صحيح على أنها فقاعة تحوي سائلًا تحت الجلد، وأجاب 70% إجابة صحيحة عن سؤال عن القرحة وعرّفوها بأنّها جرح مفتوح في الجلد.

بينما تمكّن 45% من المرضى من تحديد معنى «استئصال عينة»؛ لكن 30% أخطؤوا في تعريفه، وقالوا إنّه فحص يخص مرض السرطان فقط، بينما كان تعبيرا «حميد وخبيث» الأصعب فهمًا للمرضى؛ إذ ذكرت إجابات 33% من المشاركين أنّهم لا يعرفون معنى كلمة حميد وعرف 6% فقط كلمة خبيث بشكل صحيح.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020