شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أسباب تدفع شريف إكرامي للرحيل عن الأهلي

شريف إكرامي أثناء المشاركة في احدى المباريات

يعيش شريف إكرامي، حارس مرمى فريق الكرة بالنادي الأهلي ومنتخب مصر، حالة يرثى لها في الفترة الحالية؛ بعد استبعاده المستمر من المشاركة في المباريات، لترتفع أسهم رحيله عن «القلعة الحمراء» خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية، على الأقرب، أو «الميركاتو الصيفي».

وكان إكرامي هو الحارس الأساسي للأهلي منذ تولي حسام البدري، مسؤولية الإدارة الفنية بالفريق، حتى نهاية الموسم الماضي، وتحديدًا مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا، أمام الوداد البيضاوي المغربي.

بعد خسارة الأهلي، لقب نهائي دوري أبطال إفريقيا، حمل إكرامي مسؤولية كبيرة لضياع اللقب، رغم ارتفاع أسهم استعادة اللقب بعد غياب 5 مواسم، ليستقر الجهاز الفني على استبعاد اللاعب، والاعتماد على بديله، محمد الشناوي.

وترصد «شبكة رصد» الأسباب التي تدفع شريف إكرامي، للرحيل عن الفريق، وخوض تجربة جديدة خارج أسوار «الجزيرة».

شريف إكرامي- صورة أرشيفية

التهميش التام

أصبح شريف إكرامي، بعيدًا تمامًا عن المشاركة في مباريات الأهلي تحت قيادة حسام البدري، حتى إنه لم يبق جليسًا على مقاعد دكة البدلاء؛ إذ تشهد العديد من المباريات غياب اللاعب تمامًا عن قائمة الـ18 النهائية.

إكرامي لعب أساسيًا مع الأهلي في 4 مباريات فقط من أصل 16 لعبها الفريق في الموسم الجاري، استقبل مرماه خلالها 4 أهداف، فيما جلس على دكة البدلاء في 3 لقاءات، بينما اُستبعد تمامًا من القائمة في 9 مواجهات.

ازدادت أزمة إكرامي، وتضاؤل فرص ظهوره مجددًا في المباريات، بعد المستوى المميز الذي يظهر بها محمد الشناوي، الذي يشارك باستمرار في المباريات، ونال ثقة الجهاز الفني والجماهير.

شريف إكرامي أثناء المشاركة في احدى المباريات

غضب جماهيري

تعرض شريف إكرامي، لكثير من الهجوم الجماهيري الحاد عليه؛ بسبب أخطائه المتكررة في العديد من المناسبات، على رأسها خطأه في مباراة الترجي التونسي، في دور الثمانية من دوري أبطال إفريقيا، بعدما فشل في تقدير تسديدة ركلة حرة مباشرة، سهلة، ولكنها سكنت شباكه.

كما تسبب خطأ إكرامي في مباراة الأهلي أمام أسيك ميموزا في دور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا، الموسم قبل الماضي، في خروج «الأحمر» من المسابقة، في اشتعال الجماهير غضبًا، والمطالبة برحيله.

تجديد العقد والحارس الجديد

يأتي في ثالث الأسباب التي تدفع شريف إكرامي للرحيل عن الأهلي، هو تجاهل الإدارة تجديد عقده، والذي ينتهي بنهاية الموسم الجاري، في ظل عدم رغبة الجهاز الفني بقيادة حسام البدري في بقائه.

وبات من المؤكد عدم رغبة الأهلي في استمرار إكرامي، وعرضه للرحيل، بعدما تداولت أنباء لرغبة «الأحمر» في التعاقد مع حارس مرمى آخر خلال الفترة الحالية، على غرار علي لفطي، حارس إنبي، ومحمد عواد، حامي عرين الإسماعيلي.

شريف إكرامي

كأس العالم
في المقابل، يسعى شريف إكرامي للمشاركة في المباريات، والحصول على فرصة للظهور خلال الأشهر الخمسة المتبقية قبل انطلاق مسابقة كأس العالم، روسيا 2018، التي يشارك بها المنتخب الوطني، بعد غياب 28 عاما.

إكرامي كان أحد الأعمدة الأساسية في قوام المنتخب تحت قيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، على مدار الفترة الأخيرة، وينال ثقة كبيرة من الجهاز الفني، تجعله مطالب بالظهور والمشاركة في المباريات، للانضمام للحدث العالمي.

ويرغب حارس الأهلي، في خوض تجربة بعيدًا عن «أحفاد مختار التتش»، على أمل الظهور المستمر، والحفاظ على حظوظه للانضمام للمنتخب في مونديال روسيا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية