شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قتلته رصاصة إسرائيلية.. هيئة فلسطينية تطالب بتقديم ملف أبوثريا للجنائية الدولية

الشهيد ابراهيم ابو ثريا

أعلنت «الهيئة الفلسطينية المستقلة لملاحقة جرائم إسرائيل بحق الفلسطينيين»، أن نتيجة تشريح جثمان المقعد الفلسطيني إبراهيم أبوثريا، أظهرت أنه قُتل برصاصة إسرائيلية أصابته في رأسه.

وقال عماد الباز، رئيس الهيئة، في مؤتمر صحفي، صباح اليوم الإثنين، إنها فتحت قبر أبوثريا، أمس الأحد، وفق الأعراف الطبية المتبعة عالميا، واستخرجت الرصاصة من جمجمته.

وأضاف الباز «منذ إعلان مقتل أبوثريا عملنا على تجميع الأدلة المتعلقة بالقضية لفتح تحقيق في الحادثة».

وتابع: «بعد تبرؤ الجيش الإسرائيلي من قتل أبوثريا، اتخذنا قرارًا جريئًا بضرورة متابعة القضية وملاحقة إسرائيل أمام المحافل الدولية على هذه الجريمة».

واستطرد: «قمنا بنبش قبر الشهيد أبوثريا أمس، وفقًا للمعايير الدولية؛ حيث تم أخد صور طبية عدة لجثته وتشريحه، وتم إخراج الرصاصة الموجودة فوق العين اليسرى، واستقرت في أسفل الجمجمة»، مؤكدا «جميع الأوراق والأدلة التي تشير إلى تعمد إسرائيل باستهداف المقعد أبوثريا، توفرت بالكامل».

وقتل أبوثريا (29 عاما) وهو قعيد مبتور القدمين، برصاص الجيش الإسرائيلي، على حدود قطاع غزة، في الخامس عشر من ديسمبر الماضي.

وطالب الباز، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بضرورة اتخاذ قرار فوري بتقديم ملف المقعد أبوثريا إلى «محكمة الجنايات الدولية، لمحاكمة إسرائيل على هذه الجريمة».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020