شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قيادي بحماس: متمسكون بالمصالحة والوحدة لها ثمن يجب أن ندفعه

صلاح البردويل

قال صلاح البردويل، عضو المكتب السياسي لحركة «حماس»، إنهم متمسكون بتطبيق اتفاق المصالحة الفلسطينية الذي تم التوصل إليه برعاية مصرية في أكتوبر الماضي، لافتا إلى أن الوحدة لها ثمن ويجب أن يدفع.

وأوضح البردويل، في لقاء نظمته «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين»، اليوم السبت، بعنوان «المشروعات التصفوية للقضية الفلسطينية» في مدينة غزة، أن «الوحدة الوطنية خيار إستراتيجي، والطريق الوحيد لاستكمال عناصر القوة، ولهزيمة التكتل الإسرائيلي الأميركي»، وفقا للأناضول.

وأضاف «يجب أن يكون تطبيق المصالحة الفلسطينية واقعا عمليا، ولا يمكن أن تبقى شعارا»، لافتا إلى أن حركته لا تؤمن بالوحدة «كتكتيك من أجل الوصول لهدف معين، بل نؤمن بها كخيار وحيد لمواصلة الدرب لمحاربة إسرائيل، وأن استعادتها لها ثمن واستحقاقات (لم يذكرها) لا بد من دفعها».

وفي 12 أكتوبر 2017، وقعت حركتا «فتح» و«حماس» في القاهرة اتفاقا للمصالحة، يقضي بتمكين الحكومة من إدارة شؤون غزة كما الضفة الغربية، بحد أقصاه مطلع ديسمبر  الماضي، أملا بإنهاء الانقسام القائم منذ 2007.

وتشهد تنفيذ بنود المصالحة تعثرا في الفترة الماضية؛ جراء عدم رفع العقوبات على قطاع غزة؛ حيث تتهم حماس السلطة الفلسطينية بعرقلة الاتفاق، فيما تصر فتح على أن حركة حماس ما زالت تمارس عملها في القطاع.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية