شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«نيويورك تايمز»: الطيران «الإسرائيلي» قاد مائة غارة على سيناء بموافقة السيسي

طيران الاحتلال الإسرائيلي - أرشيفية

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، في تقرير لها اليوم السبت، إنّ طيران الاحتلال الإسرائيلي قاد أكثر من مائة هجوم عسكري داخل سيناء بموافقة عبدالفتاح السيسي، ورفضت السلطات المصرية الإفصاح عن تفاصيلها؛ خوفًا من ردة فعل الشعب، الذي يعتبِر أغلبه أنّ «إسرائيل» عدو، بالرغم من معاهدة السلام بين البلدين.

وأضافت أنّ التنسيق الأمني بين القاهرة وتل أبيب زاد منذ وصول السيسي إلى سدة الحكم عام 2014 بشكل كبير؛ بسبب تنامي الحركات المسلحة في سيناء، وقتل المسلحين هناك مئات الجنود وضباط الشرطة، وبدؤوا في إقامة نقاط تفتيش، وفي أواخر 2015 أعلنوا مسؤوليتهم عن إسقاط طائرة ركاب روسية. وبالرغم من جهود الدولة المصرية للقضاء على الإرهابيين فشلت بشكل كبير؛ ما دفع «إسرائيل»، التي تشعر بالخوف من التهديد بجوار حدودها، إلى التحرك.

مائة غارة جوية

وقالت الصحيفة الأميركية إنّه على مدى أكثر من عامين قادت طائرات «من دون طيار» و«هليكوبتر» و«نفاثة» بحملة جوية سرية ونفّذت أكثر من مائة غارة جوية داخل مصر بموافقة عبدالفتاح السيسي.

ونقلت عن مسؤولين أميركيين أنّ «الحملة الجوية الإسرائيلية» أدّت دورًا حاسمًا في تمكين القوات المسلحة المصرية من الحصول على اليد العليا ضد المسلحين، لكنّ الدور الاحتلالي يتسبب في عواقب غير متوقعة للمنطقة، بما في ذلك مفاوضات السلام في الشرق الأوسط؛ بإقناع كبار المسؤولين الإسرائيليين بأنّ مصر تعتمد الآن عليها حتى للسيطرة على أراضيها.

إخفاء الهجمات العسكرية

وعن كيفية إخفاء الدور الإسرائيلي في سيناء، قالت الصحيفة إنّ طائرات الاحتلال تغطي أعلامها، وتحدّث بعض المسؤولين الأميركيين أنّ الهجمات تعطي انطباعًا بأنهم موجودون داخل مصر.

ويقول مسؤولون أميركيون إنّ السيسي يسعى لإخفاء الضربات عن جميع الدوائر، ولكنّ هناك دائرة محدودة من الضباط العسكريين والاستخباراتيين يعلمون بها، وأعلنت الحكومة المصرية شمال سيناء منطقة عسكرية مغلقة، ومنعت الصحفيين من جمع المعلومات.

وبالرغم من الرقابة العسكرية الاحتلالية التي تمنع نشر الأخبار عن هذه الضربات، لكنّ شبكة «بلومبرج» الإخبارية الأميركية نقلت عام 2016 عن مسؤول إسرائيلي سابق لم يذكر اسمه قوله إنّ «هناك غارات إسرائيلية داخل مصر».

وقالت «نيويورك تايمز» إنّ أمر الغارات الإسرائيلية في سيناء معروف على نطاق واسع داخل الحكومة الأميركية، حتى إنّ الدبلوماسيين ومسؤولي الاستخبارات ناقشوه في جلسات مغلقة مع أعضاء بالكونجرس، الذين أيدوا التعاون المصري الإسرائيلي الوثيق في سيناء.

ورفض المتحدثان باسم جيشي الاحتلال والمصري التعليق على ذلك، كما نقلت الصحيفة الأميركية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية