شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالصور والفيديو.. تعرّف على «جبل الإله» البركاني البارد الذي يحج إليه تنزانيون

في تنزانيا، جبل بركاني يسمى أولدوينيو لنجاي و«جبل الإله»، يحجّ إليه أبناء الماساي التنزانية، الذين يجلبون إليه النساء اللاتي لا ينجبن؛ لطلب نعمة الإنجاب.

يبلغ ارتفاع البركان 3560 مترًا، ويُحدِث صوتًا يشبه صوت تكسر الزجاج عند وصول الحمم إلى الأرض؛ ويعتبر البركان من أكبر الأماكن السياحية الخطيرة في تنزانيا التي تستهوي المتسلقين والعلماء.

يتميز «جبل الإله» بأنه أكثر البراكين سوادًا في العالم، وحممه الأسرع والأبرد بين جميع براكين العالم. لكن هذا لا يعني أنّه بارد كالثلج؛ فهو لا يزال نقطة ساخنة تتدفق منه الحمم البركانية السوداء بحرارة 510 درجات مئوية، وهي أقل بكثير من درجة انصهار معظم الحمم البركانية، التي تصل إلى ألف درجة مئوية؛ ولكنها لا تزال أكثر دفئًا قليلًا من الجاكوزي. ومع ذلك، هي باردة بما فيه الكفاية لأن تسقط فيها وتبقى على قيد الحياة.

وفي عام 2008م، وأثناء بعثة إلى البركان، انزلق رجل وسقط مباشرة في الحمم المتدفقة النشطة؛ وحتى هذا التاريخ يُعتبر الناجي الوحيد من الموت عند وقوعه في الحمم البركانية.

بركان جبل “أولدوينيو لنجاي” البركان الأبرد على الإطلاق



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020