شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

روسي يحتال على الاستخبارات الأميركية في مائة ألف دولار!

قرصنة إلكترونية - تعبيرية

قال تقرير لصحيفة «نيويورك تايمز» إنّ وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية دفعت مائة ألف دولار لروسي زعم امتلاك أدوات قرصنة معلوماتية سُرقت من وكالة الأمن القومي الأميركية وتتضمن معلومات محرجة عن دونالد ترامب، وتحاول منذ عام 2017 استعادتها.

وأضاف أنّ الشخص الروسي، الذي لم تُكشف هويته ويُرجّح أن يكون على صلة بعالم الجريمة الإلكترونية والاستخبارات الروسية، استدرج الأفراد الأميركيين عبر الإنترنت لبيع المواد المسروقة عبر شبكة «شادو بروكر» أو وسطاء الظل.

وذكرت وكالة «فرانس برس» أنّ البائع الروسي، الذي وصل إليه عملاء سي آي إيه عبر وسطاء، طلب مليون دولار، على أن يتسلم مائة ألف دولار نقدًا وضعت في حقيبة في فندق ببرلين كدفعة أولى؛ ليكتشف عملاء الاستخبارات أنّ ما سلمه الروسي الغامض ليس سوى أدوات معروفة نشرتها شبكة وسطاء الظل سابقا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020