شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الخارجية الأميركية تعلق على تورط نتنياهو بقضايا فساد

الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية هيذر ناورت

علقت الخارجية الأميركية، على تحقيقات بشأن قضايا فساد، تورط بها رئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو، لافتة إلى أن بلادها على دراية كاملة بتطورات الأمر.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الأميركية، هيذر ناورت، في مؤتمر صحفي، مساء الثلاثاء، إن «الإدارة الأميركية لها علاقات قوية مع الحكومة الإسرائيلية، وليس مع نتنياهو، نعرف تطورات هذا الأمر، لكن هذا موضوع نعتبره شأنا داخليا».

ورفضت المسؤولة الأميركية الإدلاء بمزيد من التصريحات بخصوص تطورات التحقيق مع رئيس الوزراء.

وكانت شرطة الاحتلال أعلنت، مساء يوم الثلاثاء، أنها أبلغت محامي الدفاع عنه قرارها بتقديم توصيات بتوجيه لوائح اتهام ضده في شبهات الفساد.

وجاء الاتهام بالفساد في ملفين منفصلين؛ أحدهما معروف بـ«الملف 1000» ويتعلق بتلقي نتنياهو رشى وهدايا من رجال أعمال من «إسرائيل» بشكل مخالف للقانون، قدَّرت وسائل الإعلام القيمة الإجمالية لها بعشرات الآلاف من الدولارات.

بينما يتعلق «الملف 2000» بالاتصالات التي أجراها نتنياهو مع ناشر صحيفة «يديعوت أحرونوت» نوني موزيس بهدف تغيير خط الجريدة المناهض لنتنياهو مقابل العمل على منع إصدار ملحق أسبوعي لصحيفة «يسرائيل هيوم».

وبات القرار النهائي بتوجيه الاتهام لنتنياهو الآن بيد النائب العام «أفيشاي مندلبليت»؛ لكنّ وزيرة العدل «أياليت شاكيد» قالت إنّ توجيه الاتهام رسميًا إلى رئيس الحكومة لا يعني أنه سيكون مجبَرًا على الاستقالة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020