شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المخابرات النيوزيلندي: مراهق وطني حاول اغتيال الملكة إليزابيث في 1981

الملكة إليزابيث - أرشيفية

للمرة الأولى، رفع جهاز المخابرات النيوزيلندي في فبراير الماضي السرية عن وثائق تكشف أنّ المراهق «كريستوفر لويس» حاول اغتيال ملكة بريطانيا «إليزابيث الثانية» أثناء زيارة لمدينة دوندين الجنوبية عام 1981.

وأضافت أنّه كان يبلغ حينها 17 عامًا، وأطلق الرصاص تجاه الملكة وهي تخرج من سيارتها في طريقها إلى معرض علمي يوم 14 أكتوبر، أثناء جولة في نيوزيلندا عضو الكومنولث تستغرق ثمانية أيام.

وقالت الوثائق إنّ «كريتسوفر نوى في الأصل اغتيال الملكة، لكنه لم يحظ بموقع ملائم لإطلاق النار منه، ولم تكن لديه بندقية عالية القوة تغطي المدى إلى الهدف».

ووصفت الوثائق كريستوفر بـ«المختل بشدّة»، كما لم تُوجَّه إليه تهمة الشروع في القتل أو الخيانة؛ ما عزز مزاعم التهوين من شأن الحادث لمنع الحرج. بينما وجّهت السلطات إليه تهمة حيازة سلاح ناري دون سند قانوني واستخدامه.

وقالت «رويترز» إنّه بعد أكثر من عشر سنوات على الحادث، وجّهت إلى «كريستوفر» تهمة قتل أم في أوكلاند، في جريمة وحشية، وخطف طفلتها التي عثر عليها فيما بعد في كنيسة قريبة؛ ثم انتحر بالكهرباء أثناء وجوده في السجن عام 1997 في انتظار محاكمته على هذه الجريمة، نافيًا في «رسالة انتحار» ارتكاب جريمة القتل.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية