شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فوز الحزب الحاكم بالانتخابات البرلمانية بكوريا الجنوبية

فوز الحزب الحاكم بالانتخابات البرلمانية بكوريا الجنوبية
  احتفظ الحزب الحاكم المحافظ في كوريا الجنوبية بأغلبية برلمانية وخسر مقاعد أقل من المتوقع ليعزز طموحات زعيمته...

 

احتفظ الحزب الحاكم المحافظ في كوريا الجنوبية بأغلبية برلمانية وخسر مقاعد أقل من المتوقع ليعزز طموحات زعيمته بارك جيون هاي للوصول إلى الرئاسة.

وبارك هي ابنة رجل الجيش القوي والرئيس الراحل بارك تشونج هي الذي تعرض للاغتيال.

ورغم التحدي القوي من المعارضة الليبرالية وملايين الناخبين الشبان الساخطين أظهرت نتائج الانتخابات يوم الخميس أن حزب ساينوري المؤيد لقطاع الأعمال حصل على أغلبية ضئيلة وشغل 152 مقعدًا في الجمعية الوطنية المكونة من 300 مقعد.

وكانت استطلاعات الرأي توقعت برلمانًا بدون أغلبية كما توقع خبراء آخرون أن جيل تويتر أو الناخبين تحت 40 عامًا الذين يشكلون شريحة كبيرة من الناخبين في كوريا الجنوبية سيمنحون الليبراليين الفوز.

لكن المعارضة لم تتمكن إلا من خفض عدد مقاعد الأغلبية المحافظة من 162 مقعدًا في الانتخابات السابقة الى 152 مقعدًا.

وقالت بارك التي أطلق عليها اسم "ملكة الانتخابات" لفوزها بالانتخابات في الماضي عندما كان المحافظون يتجهون الى الهزيمة "سنقوم ببداية جديدة.. سنحتضن كل الأجيال والطبقات".

ورغم ملاحقة المحافظين بمزاعم فساد قبل الانتخابات أسرت بارك على ما يبدو المزاج الجماهيري في كوريا الجنوبية بالتحرك إلى اليسار مع وعود بزيادة الإنفاق على الرعاية الاجتماعية.

وحاولت بارك أن تنأى بالحزب عن الرئيس لي ميونج باك الذي ينسب لمبادراته الاقتصادية الفضل في إخراج البلاد من الركود العالمي عام 2008 أسرع من الدول الأخرى لكن هذه المبادرات أبعدت العمال والناخبين من الطبقة المتوسطة.

وقامت بارك بمهام السيدة الأولى في السبعينيات بعد مقتل والدتها على يد قاتل موال لكوريا الشمالية كان يستهدف اغتيال والدها بارك تشونج هي الذي اغتيل فيما بعد على يد رئيس مخابراته عام 1979 بعد 17 عاما في الحكم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020