شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تفجير يستهدف موكب «الحمد الله».. والرئاسة الفلسطينية تحمل «حماس» المسؤولية

رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله - أرشيفية

قالت وزارة الداخلية الفلسطينية، إن تفجيرا استهدف موكب رئيس الوزراء، رامي الحمد الله، في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وأوضح المتحدث باسم الداخلية الفلسطينية والأمن الوطني، إياد البزم، أن الحادث لم يسفر عن إصابات، واستمر الموكب في طريقه، لاستكمال فعاليات اليوم، وفقا لبيان نشره على الصفحة الرسمية.

وأدانت الرئاسة الفلسطينية العملية التي استهدفت رئيس الوزراء، وحملت حركة المقاومة الفلسطينية «حماس» المسؤولية.

وقال متحدث باسم فتح، في تصريحات تلفزيونية، إن هناك 10 إصابات من حراس موكب رئيس الوزراء، خلال الحادث.

ومن جهته، قال رئيس الوزراء الفلسطيني، في أول تعقيب على الحادث، إن هناك مؤامرة كبيرة تستهدفنا ولن نسمح بهذه المؤامرة أن تمر.

وطالب الحمد الله، حركة حماس بتسليم قطاع غزة للحكومة لممارسة مهام عملها.

وفي 12 أكتوبر 2017، وقعت حركتا «فتح» و«حماس» في القاهرة اتفاقا للمصالحة، يقضي بتمكين الحكومة من إدارة شؤون غزة كما الضفة الغربية، بحد أقصاه مطلع ديسمبر  الماضي، أملا بإنهاء الانقسام القائم منذ 2007.

وتشهد تنفيذ بنود المصالحة تعثرا في الفترة الماضية؛ جراء عدم رفع العقوبات على قطاع غزة؛ حيث تتهم حماس السلطة الفلسطينية بعرقلة الاتفاق، فيما تصر فتح على أن حركة حماس ما زالت تمارس عملها في القطاع.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية