شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مخرج «براءة ريا وسكينة»: عثرت على وثائق تثبت أنهما مناضلتان

صورة لريا وسكينة

بدأ المخرج أحمد عاشور، تصوير أولى لقطات فيلم جديد يعرض قصة مختلفة للسفاحتين الشهيرتين في التاريخ المصري «ريا وسكينة»، اللتين اشتهرتا بقتل النساء للاستيلاء على مجوهراتهن.

جاء الفيلم الجديد تحت اسم «براءة ريا وسكينة»، وستظهران فيه على أنهما «مناضلات ضد الاحتلال الإنجليزي»، استنادا إلى وثائق حصل مؤلف وسيناريست الفيلم أحمد عاشور عليها من أرشيف التاريخ المصري القديم.

وقال عاشور، في مقابلة مع «هاف بوست عربي»، إنه سيعرض أدلة على براءتهما وتلفيق التهمة لهما، بل «وسأطالب بمنحهما وساما».

وشهدت بوابة رقم 4 بمدينة الإنتاج الإعلامي، مساء الجمعة 16 مارس 2018، حفل بدء تصوير الفيلم بحضور كل فريق العمل المنتج والمؤلف والمخرج مع نجوم العمل: أشرف مصيلحي، منة فضالي، محمود الجندي، ياسر علي ماهر، حسن عبدالفتاح، محسن منصور، سامية الطرابلسي، عايدة غنيم، أحمد منير، شريف باهر وأشرف طلبة.

وجاء بدء تصوير الفيلم بعد تأخير 4 سنوات؛ بسبب رفض الرقابة المصرية الإجازة والتصريح بتصوير الفيلم أكثر من مرة، بسبب “الفكرة غير المألوفة” التي يتحدث عنها الفيلم، والذي يحاول من خلالها تصحيح مفهوم اتهامهما بقتل النساء.

ولكن بعد اجتماعات عدة وتقديم المؤلف ما يثبت وجهة نظره، ومنها كتاب قام بتأليفه مدعوما بالوثائق حول ذلك، أقرت الرقابة الفيلم وأجازت العمل أخيرا.

مؤلف وسيناريست الفيلم أحمد عاشور أكد أنه قام ببحث ميداني لمدة 10 سنوات للوقوف على براءة ريا وسكينة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020