شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حمدين صباحى: الشعب ثار ليختار رئيسه لا أن يفرضه أحدا عليه

حمدين صباحى: الشعب ثار ليختار رئيسه لا أن يفرضه أحدا عليه
  أعلن حمدين صباحي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، رفضه الترويج لما يسمى بـ "الرئيس التوافقي"، وقال إن التوافق...

 

أعلن حمدين صباحي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، رفضه الترويج لما يسمى بـ "الرئيس التوافقي"، وقال إن التوافق معناه أن تتوافق أكثر من قوة أو تيار سياسي، على اسم مرشح معين، لا أن يتم التوافق عليه بين طرف سياسي معين والمجلس العسكري.
 
 وأوضح -خلال مؤتمر له أمس في محافظة أسيوط- أن أى مرشح سيطرح نفسه من خلال صفقة بين أى من الأطراف، أو سيأتي مفروضا على الشعب فهو  مرفوض مسبقا، منوهًا إلى أن الرئيس القادم سيصنعه المصريون، وليس جماعة أو حزب، أودولة، لا أمريكا ولا دول النفط، وقال "جئت إلى أهل أسيوط لأقدم لهم نفسي كمرشح لكل المصريين، وللفقراء والمهمشين، خصوصا، لأنني واحدا منهم".
 
ودعا صباحي الحضور إلى تأمل برنامجه الانتخابي، وتاريخه السياسي، وبرنامج وتاريخ كل مرشح، واختيار المرشح الذي يشبهه برنامجه، مضيفا "أثق أن الشعب سيختار المرشح الذي يشبهه، ولن يختار من صمتوا على إذلاله في عهد مبارك، ويطرحون أنفسهم اليوم ويتحدثون عن العدل الاجتماعي، ولن يختار أيضا من سيقدم برنامجا عظيما، لكنه لا يشبهه، ولا يشبه تاريخه".
 
وفيما يتعلق بدعوات الاستغناء عن المعونة الأمريكية قال صباحي، إن مصر الثورة، لن تقبل أى معونة بشروط، والتهديد الأمريكى بقطع المعونة يعد إهانة لمصر لا يقبلها الشعب، والأفضل أن يقطعوها من الآن، لأن مصر لن تكون تابعة لأحد ولن تقبل أى إملاءات خارجية تحدد سياستها الداخلية أو الخارجية، كما عبر عن تأييده لكافة الدعوات التي تخلص مصر من أى معونة مقترنة بشروط.
 
وأوضح صباحي أن برنامجه يتضمن مشروعات عديدة لنهضة مصر، أهمها مشروع الطاقة الشمسية الذي سيحقق لمصر ما حققه البترول لدول الخليج، شرط توفر، إدارة وإرادة جديدة للدولة. مضيفا أن محافظات الصعيد تشكل النقطة الرئيسية في مشروعات الطاقة الشمسية. ولفت إلى ضرورة إنهاء التمييز ضد الصعيد، سواء في الموازنة العامة أوالمرافق.  كما تحدث عن ضروة التركيز على سبع صناعات أساسية في مصر هي (الغزل والنسيج والأدوية والأسمدة والحديد والأسمنت والصناعات الهندسية وصناعة السينما.
 
صباحي توجه، بعد ظهر أمس إلى منزل أسرة الزعيم جمال عبدالناصر، وكان فى استقباله الحاج عبد الناصر حسين، ابن عم الزعيم الراحل، وعمدة بني مر أحمد ماهر وأبناء عم الزعيم، جمال وخليل طه عبد الناصر.
 
وبحفاوة استضاف أقارب الزعيم، المرشح الرئاسي، وجددوا ثقتهم فيه كمرشح رئاسي، "من رائحة عبدالناصر" حسب تعبير الحاج عبدالناصر، الذي قال إن صباحي أكثر الشخصيات السياسات التي تذكر المصريين بالزعيم الراحل. صباحي توقف في صحن المنزل، وقال للمرافقين له "هنا التاريخ" وطلب من الحضور قراءة الفاتحة على روح الزعيم، وطلب أن يظل هذا المنزل بشروخه شاهدا على تاريخ الزعيم جمال عبد الناصر وعبرة لكل من يريد أن يحكم مصر، أن يظل شريفا ومنحازا للفقراء.
 
 
 
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020