شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الثالث خلال شهر.. الكنيسة المصرية تستقبل مسؤولًا سعوديًا

السفير السعودي يزور مطرانية باريس

أعلنت الكنيسة المصرية الأرثوذكسية، مساء الخميس، أن سفير المملكة العربية السعودية بباريس، خالد العنقري، زار مقر إيبارشية باريس وشمال فرنسا التابعة للكنيسة، متمنيا أن يزور بابا أقباط مصر المملكة.

جاء ذلك وفق بيان للمتحدث باسم الكنيسة، بولس حليم، عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وتعد تلك الزيارة هي الثالثة من نوعها خلال نحو شهر؛ حيث استقبل بابا أقباط مصر، تواضروس الثاني، بالقاهرة، كلا من وزير الدولة السعودي للشؤون الإفريقية، أحمد قطان، وقبله ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.

وأوضح بيان المتحدث باسم الكنيسة، أن الأنبا مارك أسقف الإيبارشية استقبل سفير المملكة، خالد العنقري.

وأضاف «كانت زيارة ودية للتعارف، وأشاد السفير باستقبال البابا تواضروس لسمو ولي العهد السعودي بالبطريركية»، مضيفا «السفير السعودي أعرب عن تمنياته بزيارة قداسة البابا للسعودية»، دون إشارة لتحديد موعد.

غير أنه في 5 مارس الجاري، استقبل بابا الأقباط في المقر البابوي بكاتدرائية الكنيسة الأرثوذكسية، ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في حدث وصف بـ«التاريخي»، وتلاه بأيام زيارة من وزير الدولة السعودي للشؤون الأفريقية، أحمد قطان.

وكان بابا أقباط مصر، تواضروس الثاني، أعلن موافقته مؤخرا خلال حوار مع صحيفة سعودية على زيارة المملكة العربية السعودية، مؤكدا تلبيته الدعوة حينما تقدم رسميا.

ودعا محمد بن سلمان، أثناء زيارته للمقر البابوي، وفي ضيافة البابا تواضروس، كل الحاضرين لزيارة المملكة، في دعوة هي الأولى من نوعها منذ تأسيس المملكة عام 1932، وفق بيان كنسي وتقارير محلية بمصر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020