شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بينها إنجاز جديد لـ«صلاح».. 4 مشاهد منتظرة بالدوري الإنجليزي بعد التوقف

محمد صلاح يحتفل بأحد أهدافه

عادت مسابقة الدوري الإنجليزي بعد نهاية فترة التوقف الدولية، التي يفرضها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»؛ لإفساح المجال أمام المنتخبات للاستعداد للمنافسات المختلفة، وعلى رأسها كأس العام، المقرر انطلاقها الصيف المقبل في روسيا.

ويشهد الأسبوع الـ32 من «البريميرليج»، مباريات قوية عدة، واستمرار المنافسة على اللقب، نستعرض منها 4 مشاهد منتظرة في التقرير.

مانشستر سيتي

مانشستر سيتي نحو اللقب
يحل فريق مانشستر سيتي ضيفًا ثقيلًا على حساب نظيره إيفرتون، في لقب صعب على الطرفين، يسعى من خلاله «السكاي بلو» إلى جني 3 نقاط تقربه من حسم لقب الدوري الإنجليزي.
وتعد مباراة مان سيتي أمام إيفرتون، من أبرز المواجهات المنتظرة في الأسبوع الـ32 من الدوري الإنجليزي؛ نظرًا للقوة الكبيرة التي يظهرها أصحاب الأرض، أمام ضيوفهم، وإن كان متصدر المسابقة.
وكانت آخر مباراة جمعت بين مانشستر سيتي وإيفرتون، على ملعب الأخير، في الموسم السابق، قد خسرها «السكاي بلو» برباعية نظيفة.
وستزداد صعوبة مهمة مانشستر سيتي أمام ايفرتون، في اللقاء المقرر له اليوم السبت؛ بسبب مباراته في دوري أبطال أوروبا، الأربعاء المقبل، أمام ليفربول، الذي ألحق به هزيمته الوحيدة في الموسم الجاري.
كما يعاني «مان سيتي» من غياب مؤثر لمهاجمه، سيرجيو أجويرو؛ بسبب الإصابة في الركبة التي تعرض لها مؤخرًا، وأبعدته عن التواجد مع منتخب بلاده.
مانشستر سيتي يحتل صدارة جدول ترتيب الدوري الاسباني، برصيد 81 نقطة، بفارق 16 نقطة عن جاره، مانشستر يونايتد، الوصيف.

كونتي مدرب تشلسي

تشيلسي والمربع الذهبي
لا يزال فريق تشيلسي يعاني كثيرًا خلال الموسم الجاري، فبعد أن تمكن الفريق من التتويج بالدوري الإنجليزي الموسم الماضي، تراجعت النتائج والأداء خلال الموسم الجاري.
ويتواجد تشيلسي في المركز الخامس من جدول الترتيب، برصيد 56 نقطة، فعلى الصعيد المحلي، حقق الفريق الفوز في 3 مباريات من آخر 9 خاضها الفريق، كما خرج مؤخرًا من منافسة دوري أبطال أوروبا على يد برشلونة الإسباني.
وبعد الخروج الأوروبي، يسعى رجال كونتي، المدير الفني لتشلسي، للتعويض عند الاصطدام بفريق توتنهام، في اللقاء الذي يقام على ملعب الأول، غدًا الأحد.
وفي المقابل، يواجه «البلوز» تحديًا صعبًا؛ إذ يسعى توتنهام لتحقيق الفوز الأول على تشيلسي، في عقر دار الأخير، وكسر عقدة الـ28 عاما، بجانب ضرورة اتساع الفارق بينهما للحفاظ على المركز الرابع.
ويتذيل توتنهام، المربع الذهبي بالبريميرليج برصيد 61، بفارق 5 نقاط عن تشلسي، أقرب المنافسين.
كما تلقى فريق توتنهام، نبأ سارا قبل مواجهة تشيلسي، ما يزيد من صعوبة اللقاء على «البلوز»، وذلك بعودة أفضل لاعب وهداف الفريق، هاري كين، صاحب الـ24 هدفا خلال الموسم الجاري.
وفي حال فشل تشيلسي، في التواجد ضمن «الأربعة الكبار»، سيعني غياب الفريق عن المنافسة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، ما يهدد المدير الفني بالإقالة.

بول بوجبا

بوجبا يثير الجدل
تترقب جماهير مانشستر يوناتد، مباراة فريقها أمام سوانسي سيتي، المقرر لها عصر اليوم السبت، خاصة لرؤية مصير لاعب الوسط، الفرنسي بول بوجبا.
وأثار بوجبا جدلًا واسعًا خلال الفترة ما قبل التوقف الدولي، وكان سببًا لتوجيه أسهم الانتقاد إلى المدير الفني للفريق، البرتغالي جوزيه مورينيو؛ بسبب عدم إشراكه.
وتنتظر الجماهير قرار المدير الفني، بعد المستوى المميز الذي قدمه اللاعب مؤخرًا مع منتخب بلاده، بتسجيله هدفًا وصناعة آخر، أمام روسيا، في اللقاء الذي انتهى بنتيجة (3/1) لصالح فرنسا.
ويزداد الأمر إثارة؛ نظرًا لغياب اللاعب الأسكتلندي سكوت ماكتوميني، الذي يشارك أساسيًا على حساب بوجبا، لتتواصل حيرة الجماهير، عما إذا كان حان وقت عودة اللاعب الفرنسي مرة أخرى من عدمه.

محمد صلاح

إنجاز جديد لمحمد صلاح
يحل فريق ليفربول، الذي يضم بين صفوف الدولي المصري محمد صلاح، ضيفًا على حساب كريستال بالاس، ظهر اليوم السبت، في الجولة الـ32 من مسابقة «البريميرليج».
وتعلق جماهير ليفربول، آمالها على محمد صلاح، لمواصلة التألق وتسجيل الأهداف، بعد الظهور الجيد مع منتخب بلاده، وتسجيله هدفًا في مرمى البرتغال، في اللقاء الودي الذي انتهى بنتيجة (2/1) لصالح البرتغاليين.
وبات محمد صلاح، على موعد مع تحقيق إنجاز شخصي جديد مع ليفربول، ففي حال تمكن اللاعب من التسجيل هدفًا أو أكثر، في لقاء اليوم، سيصبح أول لاعب يسجل أهدافًا أكثر من التي سجلها ناديان أو أكثر في مسابقة الدوري، منذ بداية المسابقة عام 1888.
ولم يتمكن أي لاعب سابق بالدوري الإنجليزي، من تسجيل عدد أهداف، أكثر من التي سجلها ناديان أو يزيد، في موسم واحد.
ويحمل الرقم القياسي، من اللاعبين الذين تفوقوا في التهديف على أندية، اللاعب ديفيد ماكلين، في موسم 1912/1913 عندما سجل أكثر من نوتس كاونتي وآرسنال، ويتقاسم اللقب مع هاري كين، الذي سجل الموسم الماضي، أهدافًا أكثر من سندرلاند وميدلسبره.
وفي حال واصل صلاح (صاحب الـ28 هدفا)، تسجيل هدف أو أكثر بداية من مباراة اليوم، يبقى أمام فرصة التفوق على عدد أهداف 4 أندية، هي: ساوثهامبتون، ستوك سيتي (29 هدفًا)، كريستال بالاس ونيوكاسل (30 هدفًا).



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية