شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«الداخلية» تعلن الاستنفار الأمني استعدادًا لاحتفالات الأقباط

أفراد من الشرطة المصرية

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم السبت، رفع استعداداتها الأمنية إلى الدرجة القصوى؛ لتأمين احتفالات بأعياد مسيحية، تبدأ غدًا الأحد، وتستمر أسبوعًا، بحسب «الأناضول».

قال بيان نقله التلفزيون الحكومي، إن مديريات الأمن بدأت رفع حالة الاستعداد في جميع المحافظات لتأمين الكنائس.

وأضاف البيان أن وزير الداخلية، اللواء مجدي عبدالغفار، كلف مساعديه بـ«اتخاذ الإجراءات الاحترازية (لم يحددها) لتأمين احتفالات المواطنين، والتصدي الحاسم لأي محاولة من شأنها تعطيل أو تعكير أجواء الاحتفالات».

وتطرق البيان إلى إجراءات تشمل أيضًا احتفالات «شم النسيم»، في 9 أبريل المقبل، وهو عيد مصري قديم يحتفي بقدوم الربيع.

وغدًا تبدأ احتفالات «أحد السعف» بكنائس مصر، ويتلوها «عيد القيامة»، في 8 أبريل.

وشهدت احتفالات أحد السعف، العام الماضي، وقوع تفجيرين استهدفا كنيستين شمالي البلاد، ما أسفر عن مقتل 45 شخصًا، وإصابة 125 آخرين، وأعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عنهما، ما دفع الكنسية لإلغاء احتفالات «عيد القيامة» آنذاك.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020