شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الخارجية الأميركية: انتخابات الرئاسة المصرية ارتبطت بقيود فرضت على حرية التعبير

المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، هيذر نويرت

حثت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، هيذر نويرت، يوم الاثنين، السلطات المصرية على «إتاحة الفرصة أمام المصريين للمشاركة في الحياة السياسية»، ردًا على انتقادات طالت العملية الانتخابية التي شهدتها مصر مؤخرًا.

وفي بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية، قالت نويرت، إن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع عبد الفتاح السيسي، بعد إعادة انتخابه «من أجل السير قدما في الشراكة الاستراتيجية مع مصر، ومواجهة التحديات المشتركة».

وأضافت المتحدثة الأميركية أن «واشنطن تشجع نظام السيسي على احترام وحماية حقوق الإنسان والحريات في مصر»، لافته إلى أن «الولايات المتحدة تثمن شراكتها القوية مع مصر، وسوف تواصل العمل لتحقيق الأهداف المشتركة».

وتوقفت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية عند الانتقادات التي طالت العملية الانتخابية التي شهدتها مصر مؤخرًا، وقالت «اطلعنا على تقارير عن قيود فرضت على حريات التعبير على ارتباط بإدارة العملية الانتخابية، سوف نواصل التشجيع على إتاحة فرصة أكبر لمشاركة المصريين في الحياة»، مشددة على أهمية حماية حقوق الإنسان ودور المجتمع المدني في مصر.

أظهرت النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية، التي أعلنت، أمس الاثنين، فوز عبد الفتاح السيسي بولاية ثانية بنسبة 97% من الأصوات الصحيحة، وبمشاركة 41% ممن يحق لهم التصويت، بعد فشل جميع جهود أجهزته، الحكومية والأمنية والإعلامية، في رفع نسبة المشاركة على الرغم من جميع محاولات الحشد وما رافقها من عمليات ترهيب ورشى لدفع الناخبين للتصويت في انتخابات أجمعت المنظمات الحقوقية على تأكيد عدم نزاهتها لغياب أي مرشح جدي فيها بعدما اختار السيسي السياسي المغمور المؤيد له موسى مصطفى موسى منافسًا صوريًا له.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020