شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

دراسة بريطانية حديثة: «إنستجرام» أخطر تطبيقات التواصل على الشباب

إنستجرام

كشفت دراسة حديثة، أشرفت عليها الجمعية الملكية البريطانية للصحة العامة «RSPH» عليها، أنّ تطبيق «إنستجرام» يعتبر الأخطر على الصحة العقلية والمعرفية للشباب مقارنة بوسائط التواصل الاجتماعي الأخرى.

شملت الدراسة نحو 1500 شاب وفتاة تراوحت أعمارهم بين 14 عامًا و24، أجابوا فيها عن أسئلة تتعلق بدور هذه الوسائط في مساعدتهم على فهم قضايا معرفية ووجودية.

وقالت الدراسة إنّ «يوتيوب» الموقع الذي حصل على أعلى تقييم إيجابي، وحلّ «تويتر» في المركز الثاني، بينما جاء موقعا فيس بوك وسناب شات في المركزين الثالث والرابع على التوالي، وتطبيق إنستجرام في المركز الأخير.

وقالت الجمعية البريطانية إنّ «البرامج المفترض أن تساعد الشباب على التواصل مع بعضهم بعضًا قد تخلق في الواقع أزمة معرفية».

أكثر إدمانًا من الكحول

وقال هيرلي كرامر، الرئيس التنفيذي للجمعية: «وُصِفت وسائل الإعلام الاجتماعية بأنها أكثر إدمانًا من السجائر والكحول، وهي الآن متجذرة في حياة الشباب؛ لدرجة أنه لم يعد ممكنًا تجاهلها عند الحديث عن الشباب وقضايا الصحة المعرفية والعقلية».

وأضاف أنّه «من المثير للاهتمام رؤية إنستجرام وسناب شات في الترتيب الأسوأ للصحة العقلية ونمط الرفاهية؛ فالمنصتان يركزان على الصورة للغاية، ويبدو أنهما يقودان مشاعر الاضطراب والقلق عند الشباب».

وتابع أنّ «الأدلة التي تؤكد وجود الأضرار المحتملة من الاستخدام المكثف لتطبيقات التواصل الاجتماعي تزايدت»، و«بينما نحسّن وضع الصحة العقلية داخل المجتمع؛ فمن المهم أن يكون لدينا ضوابط وتوازنات لجعل وسائل التواصل الاجتماعي أقل توحشًا عندما يتعلق الأمر بالصحة العقلية للشباب ونمط الرفاهية».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية