شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

طلب إحاطة لوزير النقل بسبب إلغاء تشغيل 40 قطارًا بالصعيد.. وبرلماني: استراتيجية «فاشلة»

وزير النقل هشام عرفات

تقدّم البرلماني «حسين غيتة»، عن حزب الوفد بمحافظة المنيا، اليوم الأربعاء بطلب إحاطة في مجلس النواب إلى وزير النقل «هشام عرفات» لمعرفة تداعيات قراره الذي أعلنه مطلع الشهر بإلغاء تشغيل 40 قطارًا اعتبارًا من أول يوليو المقبل، تزامنًا مع الزيادة المنتظرة في أسعار تذاكر القطارات، التي تصل إلى 200% لقطارات الدرجة العادية.

وفي مؤتمر صحفي الاثنين الماضي، قال الوزير إنّ زيادات أسعار تذاكر القطارات أعلنت قبل ستة أشهر لتغطية كلفة مشروعات التطوير في مرفق السكك الحديدية، التي تصل إلى 55 مليار جنيه، مضيفا أنّ «المواطن المصري سيرى سككًا حديدية مختلفة بعد عام ونصف العام؛ نتيجة وجود إرادة لتحديث مرفق النقل»، زاعمًا أنه «ستتم زيادة رحلات القطارات اليومية إلى 120 رحلة بدلًا من مائة رحلة يومية حاليًا، بعد الانتهاء من مشروعات التطوير في عامين».

شكوى المواطنين

وقال النائب «حسين غيتة» إنها سابقة أولى من نوعها في تاريخ مصر أن يصدر وزير النقل قرارًا بإيقاف 40 قطارًا من القطارات ذات الكثافة العالية؛ فألغى «33 قطارًا مطورًا، و7 قطارات مميزة من دون سابق إنذار، أو تحديد لمدة الإلغاء، رغم أن القطارات تخدم قطاعًا عريضًا من المواطنين بمحافظات الصعيد».

وأضاف أنّ أعضاء البرلمان تلقوا كثيرًا من الشكاوى من موظفين وأولياء أمور طلاب متضررين ويطالبون بإلغاء القرار واستئناف رحلات القطارات في مواعيدها المقررة؛ للتخفيف عن البسطاء الذين يستخدمونها.

واتهم «حسين غيتة» الوزير بارتكاب فعل مهين تجاه المواطن، بإلغاء القطارات المخفضة السعر بغرض توفير النفقات، واستبدالها برحلات باهظة الثمن على المواطن الفقير؛ مؤكدًا أنّ إلغاء هذا العدد من الرحلات أحدث ارتباكًا شديدًا في مواعيد الطلبة، والبلاد على أعتاب امتحانات نهاية العام، واصفًا استراتيجية وزير النقل هذه بـ«الفاشلة»؛ كونها تشكّل تضييقًا على المواطنين بهدف إلغاء الدعم بشكل تدريجي.

ودعا النائب وزارة النقل بإعادة تشغيل قطارات الركاب الداخلية بين محافظات المنيا وبني سويف وأسيوط؛ لحل مشكلة الطلاب والموظفين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020