شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

دراسة أميركية: الجلوس وقتًا طويلًا يضر بصحة الدماغ

تكشف الدراسة كيفية التأثير السلبي للجلوس وقتًا طويلًا إضافة إلى الخمول البدني

قال باحثون بجامعة كاليفورنيا الأميركية إنّ الخمول البدني والجلوس وقتًا طويلًا يؤثّران بالسلب على صحة الدماغ، خاصة المناطق ذات الأهمية البالغة في تكوين الذاكرة.

راقب الباحثون في دراستهم 35 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 45 عامًا و75، ورصدوا مستويات نشاطهم البدني ومتوسط عدد الساعات اليومية التي كانوا يقضونها جالسين، إضافة إلى مسح للدماغ يقدّم نظرة مفصلة عن الفصّ الصدغي الأيسر، وهي منطقة دماغية تشارك في تكوين الذكريات الجديدة.

وأضاف الباحثون أنّ النشاط البدني، حتى عند مستوياته المرتفعة، غير كافٍ لتعويض الآثار الضارة المترتبة على الجلوس وقتًا طويلًا.

وقال الدكتور ديفيد ميريل، عضو بفريق البحث، إنّ «ترقق منطقة الفص الصدغي يمكن أن يكون مقدمة للتراجع المعرفي والخرف لدى البالغين في منتصف العمر وكبار السن، والحدّ من السلوك المستقر قد يكون هدفًا محتملًا لتحسين صحة الدماغ لدى الأشخاص المعرضين لمرض ألزهايمر».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020