شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قتلى وجرحى في هجوم على معسكرين للأمم المتحدة والقوة الفرنسية بمالي

قوات حفظ السلام

أعلنت السلطات الأمنية في مالي، أن شخصا قتل وأصيب نحو 20 آخرين؛ في هجوم نفذه مسلحون على معسكرين للأمم المتحدة والقوة الفرنسية شمال البلاد.

وأطلق متنكرون في زي قوات الأمم المتحدة، عشرات القذائف على قاعدتين تابعتين لفرنسا والأمم المتحدة في مدينة تمبكتو شمالي مالي، وفجرا سيارتين ملغومتين.

وأوضحت وزارة الأمن، في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية، أن الهجوم وقع الساعة 14,00 بالتوقيت المحلي السبت، في مرفأ المدينة شمال البلاد التي يتمركز فيها جنود قوة الأمم المتحدة والقوة الفرنسية.

ولفتت الوزارة إلى أن الهجوم «غير المسبوق» شنه مسلحون يرتدون بزات جنود الأمم المتحدة وصلوا على متن آليات مفخخة واستخدموا قاذفات صواريخ، مضيفة أن أحد جنود حفظ السلام قتل «خلال تبادل لإطلاق النار»، وجرح نحو 10 آخرين، فيما أصيب 10 في صفوف القوة الفرنسية.

وفيما أكدت الحكومة المالية وبعثة الأمم المتحدة استعادة «السيطرة على الوضع».

ومن جهتها، قالت قوة الأمم المتحدة، في تغريدة على تويتر، إنه «هجوم كبير معقد جمع بين قذائف الهاون وتبادل إطلاق النار وهجوم بآلية مفخخة».

وكانت الأمم المتحدة كشفت، الشهر الماضي، فقدانها 162 من موظفيها منذ 2013 في جمهورية مالي وهو ما جعل العملية الأممية هناك، الأكثر دموية في تاريخ حفظ السلام في العالم حتى الآن.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020