شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«إنا على دربك سائرون».. غضب فلسطيني لاغتيال «البطش».. والإعلام العبري يلمح لتورط الموساد

فادي البطش

استشهد، صباح اليوم، عالم وأكاديمي فلسطيني في عملية اغتيال مدبرة بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، حيث أطلق مسلحون النار  عليه هو في طريقه الى المسجد لأداء صلاة الفجر بالقرب من مكان إقامته بماليزيا، ما أدى الى استشهاده على الفور.

وقالت الشرطة الماليزية « إنه تم اغتياله بـ10 طلقات نارية، أصابته أربع منها، مما أدى إلى مقتله على الفور، على أيدي مهاجمين على دراجة نارية في حوالي الساعة السادسة صباحا في غالان غومباك».

وأشارت أصابع الاتهام إلى الموساد الإسرائيلي، واتهم القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، جهاز الموساد الإسرائيلي بالوقوف وراء عملية الاغتيال، مطالبا السلطات الماليزية بإجراء تحقيق عاجل لكشف المتورطين قبل تمكنهم من الفرار.

وأضاف البطش في تصريحات صحفية « إننا كعائلة نتهم جهاز الموساد بالوقوف خلف جريمة الاغتيال للدكتور فادي محمد البطش الباحث في علوم الطاقة»، لافتا إلى أن «الباحث الفلسطيني كان مقررا أن يغادر ماليزيا غدا الأحد، متوجها إلى تركيا لرئاسة مؤتمر علمي دولي في الطاقة هناك».

اغتيال العالم الفلسطيني فادي البطش

من هو البطش

والبطش هو أحد سكان مخيم جباليا شمال قطاع غزة قبل أن يسافر إلى ماليزيا.

متخصص في علوم الطاقة البديلة، وحاصل على درجة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية،  من جامعة «مالايا» الماليزية

يعمل محاضرا في جامعة ماليزية خاصة.

يبلغ من العمر 35 عاما ومتزوج ولديه ثلاث أطفال.

كان يعمل موظفا في سلطة الطاقة بغزة.

حاصل على جائزة منحة «خزانة» الماليزية عام 2016 كأول عربي يتوج بها.

حصل على براءات اختراع عدة لتطويره أجهزة إلكترونية ومعادن لتوليد الكهرباء.

نشر البطش 18 بحث محكم في مجلات عالمية، وشارك في مؤتمرات دولية في اليابان وفي بريطانيا وفنلندا وغيرها.

فادي البطش

وكان آخر ما كتبه الشهيد عبر صفحته في «تويتر»، نعيا للصحفي ياسر مرتجي، الذي استشهد في مسيرات العودة، «رحمك الله رحمة واسعة شهيد الحقيقة التي أراد الصهاينة أن يطمسوها بقتلك. ياسر.. الشاب الخلوق صاحب البسمة الساحرة والصورة المعبرة. أحببتك يا ياسر رغم أني لم ألتق بك قط. أيها الحر الأبي … الملتقى الجنة.. وإنا على دربك سائرون»

اخر ما كتبه الشهيد فادي البطش

الإعلام العبري يرحب

واحتفت عدد من وسائل الإعلام العبرية، بخبر اغتيال البطش، ما يؤكد القول بأن يكون الموساد صاحب العملية، زاعمة أن البطش،«مهندس في حماس وخبير طائرات بدون طيار».

وفال ألون بن دافيد المراسل العسكري للقناة 10 العبرية: «تم اغتيال عالم ومهندس حمساوي وهو فادي البطش، قتل الليلة في ماليزيا»، مضيفا «أقدم اثنان يستقلان دراجة نارية على إطلاق النار على البطش في كوالالمبور».

وذكر موقع (يسرائيل هيوم)، أن فادي البطش انتمى الى حركة حماس، وهو أحد مسؤولي الحركة، زاعماً أنه عمل على تطوير طائرات بدون طيار خاصة للحركة، وهو ما نشرته القناة العبرية العاشرة، عن مسؤوليته في برنامج تطوير الطائرات بدون طيار الخاصة بكتائب القسام الجناح العسكري لحماس، بحسب «دنيا الوطن».

من ناحيته، قال موقع (تيروريزم) العبري، إن حركة حماس نشطت في ماليزيا منذ عدة سنوات، وعملت قبل حرب 2014 على تجنيد طلاب من الضفة الغربية يدرسون هناك، مشيراً إلى أنه تم إرسال عسكريين من كتائب القسام لماليزيا بهدف متابعة تجنيد وتدريب هؤلاء الطلاب قبل مغادرتهم للضفة لتنفيذ نشاطات دقيقة ضد إسرائيل، وفق زعم الموقع.

نعي فلسطيني

وخلال الساعات الماضية، توالد ردود الفعل الغاضبة على اغتيال الباحث الفلسطيني، ونعت الفصائل الفلسطينية البطش، دون الإشارة إلى جهة التنفيذ، فيما اتشحت مواقع التواصل الاجتماعي بالسواد حزنا عليه.

ونعت حركة المقاومة الإسلامية «حماس» في قطاع غزة، اليوم السبت، البطش، وقالت في بيان لها اليوم، «تنعى «حماس» ابنًا من أبنائها البررة، وفارسًا من فرسانها، وعالمًا من علماء فلسطين الشباب، وحافظًا لكتاب الله، ابن جباليا المجاهدة».

وأضافت الحركة: «يد الغدر اغتالت فادي البطش فجر اليوم، في مدينة كوالالمبور في ماليزيا، وهو في طريقه لصلاة الفجر في المسجد».

واستدركت: « وتميز الشهيد، بتفوقه وإبداعه العلمي، وله في هذا المجال إسهامات مهمة ومشاركات في مؤتمرات دولية في مجال الطاقة، وكان الشهيد نموذجًا في الدعوة إلى الله، والعمل من أجل القضية الفلسطينية».

وقال داود شهاب الناطق باسم الجهاد الإسلامي، إن الدكتور فادي البطش يعمل محاضرا جامعيا في ماليزيا وهو ناشط في الدعوة الاسلامية هناك وامام لأحد المساجد ، ومن أشد الناشطين في دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني وهو عضو في العديد من المؤسسات والاتحادات الخيرية والأهلية التي تقدم الاسناد والدعم لفلسطين والقدس .

وأضاف، الدكتور فادي شاب متفوق جدا ومثابر وهو من العقول الكبيرة في مجال الهندسة الكهربائية، حصل على جائزة عالمية في ماليزيا، وكان اول عربي يحصل على هذه الجائزة أصابع الاتهام تتجه نحو الموساد الاسرائيلي ..

أما القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، فوجه اتهامات مباشرة إلى الموساد الإسرائيلي.

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020