شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نقابة الأطباء تدعو لجمعية عمومية طارئة

نقابة الأطباء

قرر مجلس النقابة العامة للأطباء، الدعوة لجمعية عمومية طارئة، يوم 11 مايو المقبل؛ احتجاجًا على ما حدث مع الطبيب محمد حسن، ولدعم كرامة الأطباء، كما اتخذ عددًا من القرارات التصعيدية خلال اجتماعه، أمس.

وقرر المجلس دعم قرارات الاجتماع الطارئ لأطباء الشرقية وتقديم جميع أشكال الدعم القانوني والنقابي للدكتور محمد حسن، وطلب لقاء عاجل لوفد نقابي مع النائب العام لـ«توضيح حقيقة ما حدث مع المواطن الطبيب محمد حسن وطلب سرعة فتح تحقيق بالشكوى المقدمة من نقيب أطباء الشرقية ضد وكيل النيابة وطلب إقرار نظام محدد لاستدعاء الأطباء للشهادة من جهات عملهم لضمان عدم تكرار مثل هذه المشكلات، وإقرار نموذج موحد يوقع عليه جموع الأطباء يطالب النائب العام بسرعة التحقيق مع وكيل النيابة»، بحسب المصري اليوم.

وطالب مجلس النقابة، وزير الصحة بـ«توفير الحماية للأطباء أثناء تأدية عملهم أسوة بما تم مع مدير مستشفى هيليوبوليس، وتنظيم اعتصام تبادلي لأعضاء مجلس النقابة العامة ومجلسي القاهرة والجيزة بمقر النقابة العامة مع من يرغب من الأطباء، وتنظيم اعتصام تبادلي لأعضاء مجالس النقابات الفرعية ومن يرغب من الأطباء على مستوى كل مقر بمقر نقابته وذلك اعتبارا من يوم الإثنين الموافق 23 أبريل 2018 وحتى حل المشكلة أو لحين انعقاد الجمعية العمومية».

وأعلن المجلس، تنظيم مؤتمر صحفي بدار الحكمة، يوم السبت الموافق 28 أبريل 2018 الساعة الثانية عشرة ظهرا؛ لتوضيح الحقائق، بجانب تنظيم وقفات بمقرات النقابات الفرعية على مستوى الجمهورية يوم الإثنين الموافق 30 أبريل 2018 الساعة الثالثة عصرا على أن تكون وقفة أطباء القاهرة والجيزة بدار الحكمة.

وقرر المجلس، تعليق بانرات على مقر النقابة العامة وجميع النقابات الفرعية بانر أبيض عليه شريطة سوداء ومكتوب عليه عبارة اعتصام كرامة الأطباء، وتشكيل لجنة من بعض أعضاء مجلس النقابة العامة ونقابة أطباء الشرقية مع من يرغب من مجالس النقابات الفرعية ويجوز ضم بعض الأطباء من خارج مجالس النقابات ويكون دور اللجنة هو متابعة القضية والحشد للجمعية العمومية على أن يكون هناك متحدثان باسم اللجنة هما الدكتورة منى مينا والدكتور أيمن سالم.

ودعا مجلس الأطباء، لجمعية عمومية طارئة بتاريخ 11 مايو؛ للنظر في إقرار جميع الإجراءات التصعيدية المشروعة وصولا للإضراب الجزئي يدعى لها رموز الطب والأطباء من مجلس النواب ومجالس نقابات المهن الطبية ونقابة المحامين ووزارة الصحة وتكليف هيئة المكتب باتخاذ ما يلزم من إجراءات لتسهيل وحشد الأطباء للحضور مع اتخاذ أية قرارات أو إجراءات أخرى وفقا لتطورات الأحداث.

وكانت مشادة كلامية تطورت إلى خلاف حاد بين وكيل نيابة العاشر من رمضان وطبيب عظام بأحد مستشفيات التأمين الصحي بالشرقية انتهت بحبس الأخير 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة تعطيل سير العدالة وإهانة القضاء.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية