شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بداية من طائرة المنتخب.. تفاصيل الأزمة كاملة بين محمد صلاح واتحاد الكرة

محمد صلاح خلال مباراة منتخب مصر والبرتغال

تزايدت حدة الأزمة بين محمد صلاح، لاعب منتخب مصر والمحترف في صفوف نادي ليفربول الإنجليزي، ومسؤولي اتحاد الكرة في مصر؛ على خلفية حقوق الدعاية الإعلانية.

وتفاجأ متابعو مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم، بإيقاف حساب رامي عباس، محامي ووكيل محمد صلاح، بعد أن شن هجومًا حادًا على اتحاد الكرة مؤخرًا؛ بسبب أزمة الرعاية الخاصة للاعب ليفربول.

طائرة منتخب مصر

البداية
بدأت الأزمة بعد توقيع محمد صلاح على عقود رعاية جديدة لصالح شركة «فودافون» في مصر، من استخدام صوره في الدعاية الإعلانية، قبل أن يكشف اتحاد الكرة عن الطائرة الخاصة للمنتخب الوطني في كأس العالم.
ظهرت الطائرة بتصميم خاص للمنتخب، يتضمن بعض اللاعبين، بينهم صورة كبيرة لمحمد صلاح في البداية، وعليها شعار شركة «We للاتصالات» المنافسة لشركة «فودافون».

وترددت أنباء حينها، عن مخالفة استغلال الشركة الراعية لاتحاد الكرة «بريزنتيشن سبورت» لصورة محمد صلاح، لصالح شركة «WE»؛ بسبب ارتباط اللاعب بعقد رعاية مع شركة منافسة في السوق المصرية.
وصرح حينها العميد ثروت سويلم، المدير التنفيذي لاتحاد الكرة، بأن «الجبلاية» لها الحق في استخدام أي لاعب من صفوف منتخب مصر، للدعاية الإعلانية، وفقًا للوائح اتحاد الكرة «فيفا».

تغريدات رامي عباس قبل غلق حسابه

زيادة الأزمة
عادت الأزمة للظهور مرة أخرى؛ بعدما قام صلاح بتصوير حملة إعلانية لصالح جهاز مكافحة المخدرات، تحت عنوان «أنت أقوى من المخدرات»، والذي تضمن شعار شركة «WE» مرة أخرى، وهو ما دفع محامي صلاح، للهجوم على مسؤولي الاتحاد.
وأكد عباس، عبر حسابه على «تويتر»، أنه اضطر لنشر الأزمة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ بسبب عدم استجابة أي من مسؤولي الاتحاد لطلباتهم، أو المناقشة في الأمر، والاستمرار في التجاهل رغم وجود الأزمة منذ شهور، مشددًا على أن محمد صلاح يتعرض للضرر بسبب انتهاك حقوق عقده مع «فودافون».
وواصل عباس، أنه أرسل عددا من رسائل البريد الإلكتروني، ولم يصله رد، سوى ملف Word دون اسم أو توقيع، وبتاريخ مكتوب بالخطأ، من بريد إلكتروني «هوتميل»، في إشارة إلى أنه ليس بريدًا رسميًا لاتحاد الكرة أو غيره.

تدخل محمد صلاح ودعمه لرامي عباس

تدخل محمد صلاح
بعد تغريدات محامي صلاح، هاجم مسؤولو اتحاد الكرة رامي عباس، وأكدوا أنه لا يتعامل باحترافية، وأنه غير قادر على حل الأزمة بالطرق القانونية السليمة.
وتطور الخلاف، بتدخل مسؤول لشركة «بريزنتيشن»، في تصريحات أدلى بها لموقع «يلا كورة»، أن رامي عباس تسبب في أزمة من فراغ، مشيرًا إلى أنه كان هناك اتفاق بين المهندس هاني أبوريدة، رئيس «الجبلاية»، وصلاح، خلال معسكر منتخب مصر في سويسرا الأخير، وأن الطرفين توصلا لاتفاق بشأن استخدام صورته في الدعاية من قبل الاتحاد، دون الكشف عن تفاصيل الاتفاق.
وواصل المصدر، أن محمد صلاح، قام بالتوقيع على عدد من قمصان منتخب مصر؛ من أجل استخدامها في الترويج لصالح «بريزنتيشن» والرعاة الخاصين بها بينهم شركة «WE»، مستدلًا بدخول لاعب ليفربول لإجراء حوار مع قناة «أون سبورت» التي تعمل تحت رعاية «بريزنتيشن»، في الوقت الذي وضع فيه شعار «WE» أيضًا، في إشارة لعدم وجود مانع لدى اللاعب.
وفي أول رد وتدخل لصلاح في الأزمة، أعاد اللاعب إحدى تغريدات رامي عباس التي يشكو خلالها من الأزمة، وعلق عليها عبر «تويتر»، كاتبًا: «الدعم الكامل»، في إشارة لوجود مشكلة حقيقية مع اتحاد الكرة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية