شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد هطول الأمطار.. «الكهرباء» و«الإسكان» يتبادلان الاتهامات بسبب غرق القاهرة الجديدة

غرق شوارع القاهرة الجديدة بمياه الأمطار

تبادلت وزارتا الكهرباء والإسكان الاتهامات للمسؤولية عن غرق مدينة القاهرة الجديدة بسبب الأحوال الجوية، حيث أرجعتها هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة إلى انقطاع التيار عن محطات صرف المياه، فيما أكدت الكهرباء أن الانقطاع كان لوقت قصير ولم تتلق أي بلاغات من جانب شركة المياه.

وشهدت مناطق واسعة من المدينة انقطاعا مستمرا للمياه، وعدم استطاعتهم التواصل مع الخط الجديد للطوارئ بالمدن الجديدة، الذي أعلنت عنه هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

وقال المهندس عبدالمطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتنمية وتطوير المدن، إن تعطل بعض روافع الصرف الصحي، التي تخدم المدينة، وتراكم مياه الأمطار في مدينة القاهرة الجديدة بسبب انقطاع التيار الكهربائي عن عدة مناطق بالمدينة.

وأضاف كان من الضروري قطع المياه عن بعض المناطق بالمدينة، لتخفيف الضغوط عن الخطوط والروافع، التى يتم تشغيلها بالديزل، وتم قطع المياه لبعض الوقت بالمدينة.
وأوضح أنه تمت الاستعانة بشفاطات من شركات مياه الشرب والصرف الصحي من المحافظات القريبة، حيث يعمل حاليا 10 شفاطات، بخلاف 10 شفاطات أخرى فى الطريق، والموقف الحالي هو رفع المياه من معظم المناطق المتجمعة بها، وجار استكمال العمل بباقي المناطق.

الكهرباء ترد

من جانبه، قال الدكتور أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء، إن غرفة عمليات الطوارئ الخاصة بشركة الكهرباء لم تتلق أي بلاغات خاصة بانقطاعات التيار الكهربائي عن أي من المرافق العمومية التي تولي لها شركات الكهرباء أهمية خاصة لاعتبارات عديدة.

وأشار «حمزة» إلى أن الانقطاع التي حدث في القاهرة الجديدة ومدينة الشروق، مساء الثلاثاء، حدث بسبب عطل فني في أحد محطات المحولات وسرعان ما عاد التيار الكهرباء وكانت الأولية لمحطات المياه والصرف الصحي كما هو العادة.

بيان الحكومة 

بدوره، أصدر مجلس الوزراء بيان، مساء الأربعاء، قال إن الحكومة قررت تفعيل غرفة العمليات المركزية بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار برئاسة مجلس الوزراء اعتبارا من مساء أمس الثلاثاء لمتابعة الموقف.

وأضاف البيان أنه تم التنسيق بين (محافظة القاهرة، وزارة التنمية المحلية، جهاز مدينة القاهرة الجديدة، الإدارة العامة للحماية المدنية، الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي)، وذلك للمناورة بالإمكانات المتاحة لسرعة الاستجابة بمختلف المناطق المتضررة من الأمطار الغزيرة خاصة بمدنية القاهرة الجديدة.

وأكدت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، عدم استقرار الطقس اليوم الأربعاء، حيث تتكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة شمالا يصاحبها سقوط الأمطار على السواحل الشمالية والوجة البحري والقاهرة وسيناء تمتد حتى شمال الصعيد، وتكون رعدية أحيانا قد تصل لحد السيول على مناطق من سيناء.

غياب التنسيق

وقال وحيد سعودي المتحدث الرسمى لهيئة الأرصاد الجوية، «مليون خسارة علي إهدار مثل هذه الكميات الكبيره من سقوط مياه الأمطار وعدم الإستفاده منها في ظل وجود فقر مائي في مصر بسبب الأنا وعدم التنسيق الحقيقي بين الجهات المعنيه والعمل بروح الفريق الواحد».

وأضاف في منشور له عبر حسابه بموقع «فيس بوك»: «ألف خسارة حقيقي إهدار ملايين الأمتار المكعبة من أنقي المياه في بالوعات الصرف الصحي أو لتركها لتتبخر بعد ركودها في الشوارع لعدة أيام وبعد تلوثها».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية