شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

3 عوامل تقرب رمضان صبحي من العودة للأهلي

رمضان صبحي

أبدى مسئولو النادي الأهلي، اهتمامهم بالحصول على خدمات رمضان صبحي، لاعب منتخب مصر المحترف في صفوف ستوك سيتي الإنجليزي، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وكان رمضان لاعبًا في الأهلي، قبل أن يرحل للاحتراف في صفوف نادي ستوك سيتي، في صيف 2016، إلا أن اللاعب كان قليل المشاركة في الموسمين.

وبين حلم رمضان صبحي باستمرار الاحتراف خارج مصر، ومفاوضات الأهلي لاستعادة خدماته في الفترة الحالية، نعرض 3 عوامل تقرب اللاعب من الموفقة على العودة.

رمضان صبحي – صورة أرشيفية

هبوط ستوك سيتي
يعد نادي ستوك سيتي مهددًا بالهبوط من الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الجاري، إذ يتواجد في المركز قبل الأخير، برصيد 30 نقطة.
ويتبقى أمام ستوك سيتي فرصة لتفادي الهبوط من الدوري الممتاز، ولكنها فرصة ضئيلة، فيتبقى له مباراتين فقط أمام كريستال بالاس وسوانزي سيتي.
وفي حال هبوط ستوك سيتي من الدوري الممتاز، قد يشعر صبحي بعدم الراحة، والرغبة في الرحيل، خاصة بعد مشاركته في عدد قليل من المباريات في أول مواسمه، ورغم زيادتها في الموسم الثاني، ولكنه يبقى غير راضي بما يحصل عليه.
وفي حالة التأكد من الهبوط رسميًا لستوك سيتي من الدوري الإنجليزي، ترتفع أسهم رحيل رمضان صبحي، بنهاية الموسم الجاري.
ويعد صبحي أقرب للأهلي، في ظل وجود عرض من نادي الوحدة السعودي، الوافد حديثًا لدوري الدرجة الأولى، عكس طموحات اللاعب.

شيكابالا ورمضان صبحي في احدى مباريات القمة – أرشيفية

الرغبة في المشاركة
يعلم رمضان صبحي أنه أمام فرصة تاريخية في الفترة المقبلة، بالمشاركة مع منتخب مصر في كأس العالم، روسيا 2018، وعلى الرغم من تأكد اللاعب أنه لن يخرج من حسابات الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني «للفراعنة»، إلا أنه في حاجة لضمان حظوظه في المشاركة في الحدث الأهم.
ويشارك المنتخب المصري لأول مرة في كأس العالم، منذ غياب 28 عام، ويتواجد في المجموعة الأولى، رفقة منتخبات، روسيا، الأوروجواي والسعودية.
وبانتقال رمضان صبحي إلى الأهلي، يضمن بنسبة كبيرة للغاية المشاركة الأساسية في المباريات، بجانب استمرار منافسات يشارك بها الأهلي، مثل دوري أبطال أفريقيا، عكس ستوك سيتي، وهو دافع يقرب اللاعب من ارتداء قميص «أحفاد مختار التتش» في الفترة المقبلة، من أجل كأس العالم.

رمضان صبحي

فرصة جديدة
كان النادي الأهلي، بوابة انتقال رمضان صبحي إلى الدوري الإنجليزي مباشرة، وساهم في صناعة اسم اللاعب بشكل كبير، خلال فترة تواجده.
وفي ظل رغبة رمضان صبحي في الاستمرار بالتجربة الاحترافية، واعتبار تجربته مع ستوك سيتي، بالفاشلة، سيفضل اللاعب العودة من جديد للأهلي، ومواصلة التألق الذي كان عليه قبل الرحيل، وانتظار الفرصة الجديدة للخروج للاحتراف.
ويرى صبحي أن حلمه لا يزال قائمًا، نظرًا لسنه الصغير، وتواجده في الأهلي يعزز من تحقيق الحلم، كما حدث مع أحمد حجازي، المحترف في صفوف نادي وست بروميتش الإنجليزي.
واحترف حجازي في الدوري الإيطالي، قبل أن يتعرض للإصابة بقطع في الرباط الصليبي، ثم يعود للأهلي، ويقدم مستوى مميز ويستعيد قوته الدفاعية، مما ساهم في تلقيه عرضًا من نادي وست بروميتش خلال الصيف الماضي، ورحيله للاحتراف بالدوري الإنجليزي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020