شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد إعلانه تدمير البنية التحتية الإيرانية بسوريا.. ليبرمان: آمل أن يفهم الجميع الرسالة

قصف إسرائيلي في سوريا

قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان، إن الجيش الإسرائيلي، دمّر معظم البنية التحتية الإيرانية في سوريا، وذلك على خلفية هجوم صاروخي على قواعد عسكرية إسرائيلية في مرتفعات الجولان .

وأضاف ليبرمان  في مؤتمر هرتزليا الأمني قرب تل أبيب «آمل أن نكون انتهينا من هذا الفصل وأن يكون الجميع قد فهم الرسالة».

ونشر جيش الاحتلال بيانا،  قال «إن الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف في هجماته الليلة الماضية عشرات الأهداف العسكرية المختلفة التابعة لإيران و«فيلق القدس» في سورية، بما فيها مواقعه جنوبي دمشق وأخرى شمالي دمشق».

وبحسب البيان الإسرائيلي، الذي صدره المتحدث العسكري باسم جيش الاحتلال، الكولنيل رونين ميلنيس، فقد طاول القصف الإسرائيلي مواقع عسكرية مختلفة، بينها مخازن للسلاح ومواقع استخباراتية وأخرى لوجيستية، ومواقع في الكسوة، كما استهدف القصف المطار الدولي في دمشق، ومواقع للدفاعات الجوية للنظام السوري، وقاعدة الصواريخ التي أطلقت منها القذائف الليلة باتجاه المواقع العسكرية في الجولان المحتل.

وعن تأثير الهجوم الصاروخي على الأهداف الإسرائيلية، أوضح ليبرمان أنه لم تسقط أي صواريخ إيرانية داخل أراض تحت سيطرة إسرائيل وأنها إما لم تصل لأهدافها أو أسقطتها الدفاعات الإسرائيلية.

وتابع محذرا إيران: « إذا ضربتنا إيران بالمطر، سنضربهم بالفيضان، ولن نسمح لإيران بأن تحوّل سوريا إلى «قاعدة لمهاجمة إسرائيل»»، زاعمًا أن « إسرائيل لا تريد الحرب أو أن تغزو سوريا ، فقط للدفاع عن نفسها».

وشهدت منطقة الحدود السورية مع فلسطين تصعيدا غير مسبوق بعد أن اتهمت إسرائيل فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني باستهداف الجولان السوري المحتل ورصد إطلاق نحو ٢٠ صاروخًا من قبل فيلق القدس الإيراني باتجاه خط المواقع الأمامي لقواته، في هضبة الجولان

وفتحت المدارس الإسرائيلية في مرتفعات الجولان أبوابها كالمعتاد صباح يوم الخميس. وكانت صافرات الإنذار قد دوت في المنطقة يوم الأربعاء ودفعت السكان للتوجه إلى المخابئ.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020