شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الاحتلال يمنع خطيب المسجد الأقصى من دخول الضفة الغربية 4 أشهر

خطيب المسجد الأقصى المبارك ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس الشيخ عكرمة صبري

صرح الشيخ عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى، اليوم الجمعة، بأن السلطات الإسرائيلية منعته من دخول الضفة الغربية لمدة 4 أشهر، بعد قرار الأسبوع الماضي بمنعه من السفر لمدة شهر.

وأوضح الشيخ صبري، للأناضول، أن «السلطات الإسرائيلية سلّمته، مساء أمس، قرارًا عسكريًا بمنعه من دخول الضفة 4 أشهر استنادًا إلى قانون الطوارئ الصادر عام 1945 إبان الانتداب البريطاني».

وأضاف أن «إصدار القرار تم بمبرر أنني أشكل خطرا على أمن إسرائيل».

ووصف الشيخ صبري، القرار بأنه «تعسفي ومرفوض، وقد سجلت أثناء تسلمي له أنني أرفض هذه القرارات؛ لأن الهدف منها هو تقييد حرية الحركة ومصادرة حرية الكلام».

ولفت خطيب المسجد الأقصى، إلى أن «القرار جاء بعد قرار آخر مطلع الشهر الجاري بمنعه من السفر لمدة شهر».

والشيخ صبري، رئيس الهيئة الإسلامية العليا (أهلية)، هو من سكان مدينة القدس الشرقية المحتلة ويلزمه للوصول إلى الضفة الغربية، المرور عبر حواجز إسرائيلية.

وتشهد الضفة الغربية أحداثا ساخنة، مع تواصل فعاليات مسيرات العودة في قطاع غزة التي بدأت يوم 30 مارس الماضي؛ تزامنا مع ذكرى «يوم الأرض»؛ حيث تم تدشين المخيمات على مقربة من الخط الفاصل على طول المنطقة الشرقية لمحافظات غزة، وتعمل الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، على زيادة عدد مخيمات العودة الخمس، مع اقترابها جغرافيا أكثر نحو الخط العازل، كما أطلقت الهيئة المشرفة على الجمعة السابعة للمسيرات «جمعة الإعداد والنذير».

ومن المتوقع أن تستمر فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار إلى ما بعد يوم 15 مايو المقبل، وهو اليوم الذي يصادف ذكرى النكبة الفلسطينية الـ70.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020