شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تداعيات رفع أسعار تذاكر المترو.. برلمانيون: هدية للشعب قبل رمضان.. ونداءات للتضامن: #هانجيب_منين_ياسيسي!

مترو الأنفاق - أرشيفية

لم تكد تمر 24 ساعة على قرار وزير النقل «هشام عرفات» رفع أسعار تذاكر المترو والعمل بالتعريفة الجديدة بدءًا من صباح اليوم الجمعة، التي تبدأ بثلاثة جنيهات وتصل إلى سبعة؛ وردود الفعل الغاضبة متواصلة، سواء على مواقع التواصل الاجتماعي أو في محطات المترو وفي طرقات القاهرة الكبرى.

تذكرة مترو اليوم بقيمة سبعة جنيهات

فمن جانبه، دعا هشام عبدالواحد، رئيس لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان، الوزير هشام عرفات إلى اجتماع عاجل يوم الأحد القادم لمناقشة القرار ومدى إمكانية مراعاة الموظفين فيه.

وقال النائب عبدالحميد كمال إنّه استنادًا إلى المادة 134 من الدستور، يطالب بتوجيه طلب إحاطة وبيان عاجل واستدعاء رئيس الوزراء ووزير النقل، بعد أن فوجئ الشعب المصري بزيادة تذكرة مترو الأنفاق بتعريفة تزيد على 100% إلى 900%؛ ما يحمّل المواطنين والأسر المصرية أعباء خطيرة تزيد على 50 جنيهًا شهريًا في المتوسط، تتحملها الأسر والطلاب والعمال والفلاحين وصغار الموظفين وأصحاب المهن الحرة والفقراء من الذين يستخدمون المترو ويزيد عددهم على ثلاثة ملايين مواطن يوميًا.

وأضاف أنّ قرارات وزير النقل وحكومته جاءت مباغتة، دون عرض التعريفة على لجنة النقل والمواصلات ومجلس النواب، إضافة إلى توقيتٍ يكشف مصادمة الحكومة للشعب؛ وكأنّ الزيادة والأعباء هدية شهر رمضان للمواطنين في ظل أوضاع اجتماعية واقتصادية صعبة، مطالبًا.

أيضًا، أعلن النائب محمد عبدالله زين الدين، وكيل لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان، رفضه القرارات الجديدة لهيئة مترو الأنفاق، وقال إنّه ليس من المعقول تحريك الأسعار بهذه السرعة؛ لأنّ أسعار التذاكر زادت إلى جنيهين العام الماضي. وأضاف أنّ زيادة الأسعار مبالغ فيها، خصوصًا في الوقت الذي لم تقدّم هيئة المترو أيّ مبرر لذلك؛ سواء في تحسين مستوى الخدمة عبر انتظام الحركة والنظافة وتشغيل التكييفات.

يشيع أجواء التوتر

وفي السياق، كتب النائب البرلماني مصطفى بكري، المقرب من السلطات المصرية، في صفحته على تويتر، أنّه تقدّم ببيان عاجل إلى رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبدالعال بشأن زيادة أسعار تذاكر مترو الأنفاق، وأضاف في بيانه أنّ «هذه الزيادة الكبيرة تأتي دون مراعاة للبعد الاجتماعي وأحوال الفقراء التي ازدادت فقرًا جراء هذا القرار، الذي زاد من الأعباء على المواطنين الذين أضناهم غلاء الأسعار وارتفاع متطلبات الحياة المعيشية دون أن تكون هناك زيادة تذكر في المرتبات للموظفين والعاملين».

وتابع أنّ «هذا القرار يأتي قبيل أيام قليلة من شهر رمضان الكريم، بما يشيع أجواء من التوتر والألم في النفوس، معلقًا: «الحياة أصبحت لا تطاق للكثير من الفئات الاجتماعية المختلفة بما فيها الطبقة المتوسطة التي تم إلحاقها بطبقة الفقراء وبدأت في التلاشي بعد تراجع مستواها الاجتماعي، وشدد أن هذا القرار المتسرع يلقي سخطًا شديد في الشارع؛ وكان من الأولى على وزارة النقل أن تبحث عن أساليب مختلفة لسد قيمة الخسائر المتراكمة والتي لا تزيد عن 618.6 مليون جنيه، مراعاة للبعد الاجتماعي خاصة وأن المواطنين تحملوا تكلفة فاتورة صندوق النقد الدولي بصبر ومعاناة أملا في تحسين أحوالهم المعيشية».

تضامن شعبي

من جانبه، اقترح الناشط السياسي والخبير الدكتور ممدوح حمزة «على من له خبرة النت أن يصمّم عريضة لجمع توقيعات لمطالبة وزير النقل إصدار كارنيهات لحاملي بطاقة التموين لركوب المترو بالمجان، أو بقيمة رمزية؛ ويمكن للجميع التوقيع، وليس فقط حاملو بطاقة التموين؛ أي مطلب شعبي تضامني».

وتوالت ردود فعل المواطنين عبر هاشتاجي «#مترو_الأنفاق» و«#هانجيب_منين_ياسيسي»؛ وجاءت أبرز التعليقات كالتالي:

https://twitter.com/taha_Hus22/status/994960098668826625
https://twitter.com/aday7367/status/994956881541124096
https://twitter.com/khadiga01/status/994970118571503616


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020