شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مساعدة ترامب تسخر من مواقف السيناتور جون ماكين عقب إصابته بالسرطان: سيموت قريبًا

جون ماكين

«ليس أمرًا مهمّا؛ لأنه سيموت قريبًا»، هكذا علّقت «كيلي سادلر»، المساعدة الخاصة للرئيس الأميركي دونالد ترامب، وبكل سخرية في اجتماع مغلق بالبيت الأبيض، على اعتراض السيناتور الجمهوري «جون ماكين» على تعيين «جينا هاسبل» في منصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية.

ويعالج السيناتور جون من إصابة بسرطان المخ منذ العام الماضي، ولم يحضر جلسات مجلس الشيوخ لأسباب صحية منذ ديسمبر 2017؛ وهو من أشد معارضي ترامب في الحزب الجمهوري. وتداولت وسائل إعلام أميركية أنبا بتدهور حالته؛ وأوصى بألا يحضر ترامب جنازته.

من جانبهم، اعتبر المشاركون في اجتماع البيت الأبيض أنّ مزحة «كيلي» غير مناسبة.

وتقلّد السيناتور جون ماكين منصب رئيس لجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ، وكثيرًا ما ينتقد انتهاك حقوق الإنسان في الشرق الأوسط؛ ففي يناير الماضي أكّد أنّ «السبيل الوحيد لتحقيق السلام والأمن الدائمين في مصر بخلق مؤسسات ديمقراطية خاضعة للمساءلة تعطي جميع المواطنين حصة في مستقبل أمتهم».

كما ندد «بتدهور أوضاع حقوق الإنسان والديمقراطية في عهد السيسي بعد سبع سنوات من ثورة الشعب السلمية التي ألهمت العالم ودعت إلى الخبز والحرية والمساواة الاجتماعية، وشجّعت من يسعون إلى الديمقراطية والحرية».

وأيضًا رحّب بقرار ترامب بحرمان مصر من جزء من المساعدات السنوية لأنها لم تحرز تقدمًا على صعيد احترام حقوق الإنسان والمعايير الديمقراطية؛ وقال إنّ الحدّ من تمويل الحكومة المصرية ضروريّ لضمان التزامها بتعهداتها الدولية في مجالي حقوق الإنسان والإصلاح السياسي. كما دعا ترامب أيضًا إلى مواصلة الضغط على مصر بشأن انتهاكات حقوق الإنسان، وحثّه على المطالبة بالإفراج الفوري عن عشرين مواطنًا أميركيًا محتجزين ظلمًا في السجون المصرية.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020