شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رئيس إيران يؤكد التزامه بالاتفاق النووي.. ومجلس الخبراء: تجاوز الخطوط الحمراء وعليه الاعتذار

الرئيس الإيراني حسن روحاني

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنّ إيران ستظل ملتزمة بالاتفاق النووي المبرم عام 2015 «إذا التزمت الدول الخمس المتبقية به؛ رغم أنف أميركا»، وهذا أثناء اجتماعه مع رئيس سريلانكا مايثريبالا سيريسينا في زيارته لطهران.

بينما قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف أثنا وجوده في بكين: «نأمل أن تنجح هذه الزيارة إلى الصين والدول الأخرى في وضع صياغة مستقبلية واضحة للاتفاق النووي الشامل»، وذكر وزير الخارجية الصيني وانغ يي أنّ جولة ظريف من شأنها أن «تحسن… تفهم الدول لموقف إيران» وتساعد طهران على حماية «مصالحها الوطنية المشروعة».

مساعٍ أوروبية

ومن جانبه، قال وزير الخارجية الأميركي «مايك بومبيو» إنّه يأمل أن تتمكن بلده وأوروبا من التوصّل إلى اتفاق بشأن كيفية التعامل مع إيران؛ بعد تهديد ترامب بفرض عقوبات على الشركات الأوروبية التي تواصل العمل هناك.

وأكّد، في حديث لقناة فوكس نيوز، أنّ أميركا لم تستهدف أوروبا عندما انسحبت من الاتفاق النووي الإيراني الأسبوع الماضي، و«آمل أن نتوصل في الأيام والأسابيع المقبلة إلى اتفاق يمكن تطبيقه في واقع الأمر، يحمي حقًا العالم من السلوك الإيراني السيئ، من برنامجها النووي وأيضًا من صواريخها وسلوكها الشرير أيضًا».

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية «تيريزا ماي» للرئيس الإيراني إنّ بلادها والشركاء الأوروبيين لا يزالون ملتزمين بدعم الاتفاق النووي معه، وأضافت في نص مضمون الاتصال الذي أصدره مكتبها أنّ «الزعيمين اتّفقا على أهمية مواصلة الحوار بين الدولتين، وتطلّعا إلى اجتماع وزراء خارجية بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيران في بروكسل يوم الثلاثاء».

تجاوز الخطوط الحمراء!

ومن جانبه، أصدر مجلس الخبراء الإيراني، برئاسة «أحمد جنتي»، بيانًا طالب فيه رئيس البلاد حسن روحاني «أن يكشف بطريقة شفافة الخسائر الناجمة عن الاتفاقية ويعتذر للشعب؛ لعدم مراعاته الخطوط الحمراء التي وضعها المرشد علي خامنئي، الذي كان ضد المفاوضات النووية»، مخاطبًا روحاني: «لم تأخذ الضمانات اللازمة من دول 5+1 في الاتفاقية».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020