شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

والدة «جوليو ريجيني» تضرب عن الطعام بعد اعتقال زوجة محاميه في مصر

باولا ريجيني والدة الباحث الإيطالي جوليو ريجيني

أعلنت باولا ريجيني، والدة الباحث الإيطالي جوليو ريجيني الذي وُجد مقتولا قرب القاهرة قبل نحو عامين، الإضراب عن الطعام اعتبارًا من غد الاثنين؛ احتجاجًا على اعتقال السلطات المصرية زوجة الاستشاري القانوني لعائلتها.

واقتحمت قوات الأمن فجر الجمعة الماضية منزل المدير التنفيذي لـ«المفوضية المصرية للحقوق والحريات» محمد لطفي واحتجزته مع زوجته أمل فتحي وابنهما البالغ من العمر ثلاث سنوات، الذي يحمل الجنسية السويسرية إلى جانب المصرية، عقب ساعات قليلة من نشْر الزوجة مقطع فيديو على صفحتها الشخصية في «فيس بوك» تحكي فيه تعرّضها لتحرّش داخل بنك من شرطي، قبل أن تقرر نيابة المعادي الجزئية حبسها 15 يومًا.

أمل فتحي زوجة الناشط الحقوقي محمد لطفي

وقالت باولا: «كامرأة، أشعر بالانزعاج والقلق بسبب استمرار سجن أمل، زوجة مستشارنا القانوني محمد لطفي… ولا يتعيّن على أحد أن يدفع الثمن مقابل طلبنا المشروع للحقيقة بشأن اختفاء جوليو وتعذيبه وقتله، وأطلب من الجميع الإضراب معنا حتى تصبح أمل حرة».

وتوترت العلاقات بين مصر وإيطاليا عقب العثور على جثة جوليو (26 عامًا) ملقاة على طريق خارج القاهرة، في فبراير 2016، وعليها آثار تعذيب؛ ما أدى إلى استدعاء روما لسفيرها لدى القاهرة في أبريل من العام نفسه، ثم عاد في سبتمبر 2017. وفي السابع من مايو الجاري، دعا النائب العام المصري «نبيل صادق» نظيره الإيطالي «جوزيبي بينياتوني» إلى إيفاد ممثل عن نيابة روما إلى القاهرة لحضور استرجاع تسجيلات كاميرات محطات مترو الأنفاق بحضور خبراء فنيين إيطاليين، وحصولهم على نسخة؛ ويعلق الجانب الإيطالي آمالًا كبرى في التوصل إلى المتورطين في قتل الباحث الإيطالي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020