شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وفاة معتقل في قضية «مذبحة رابعة» بالإهمال الطبي

معتقلون في قضية فض اعتصام رابعة

قدمت النيابة العامة، اليوم الثلاثاء، إلى محكمة جنايات القاهرة، خلال الجلسة التاسعة والستين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية»، شهادة وفاة للمعتقل السيد عيسى رجب في قرار الاتهام، وأثبتت هيئة المحكمة ذلك في محضر الجلسة، بينما أكد دفاع المعتقل أنه توفي نتيجة الإهمال الطبي، وأنه سبق أن تقدم بتقارير طبية تفيد بتدهور حالته الصحية ولم تتحرك المحكمة، وحمّلها المسؤولية هي ومصلحة السجون، وطالب بالتحقيق في الأمر.

وأجّلت المحكمة، الجلسة إلى جلسة 26 مايو الجاري؛ لاستكمال مرافعة هيئة الدفاع عن المعتقل.

ويحاكم في القضية 739 من المعتقلين، على خلفية اتهامهم بارتكاب جرائم التجمهر في اعتصام رابعة العدوية، للاعتراض ورفض الإطاحة بحكم الدكتور محمد مرسي في 3 يوليو 2013.

وخلت قائمة الاتهام من رجال اﻷمن والجيش، الذين أشرفوا ونفّذوا عملية فض الاعتصام، التي خلفت أكثر من ألف قتيل، من ‏المعتصمين المدنيين السلميين، في أكبر مذبحة شهدها تاريخ مصر المعاصر، بينما اقتصرت القائمة على قيادات جماعة اﻹخوان.

ومن المتهمين، المرشد العام لجماعة اﻹخوان، محمد بديع، والنواب السابقون: عصام العريان ومحمد البلتاجي وعصام سلطان، وعضو ‏مكتب اﻹرشاد عبد الرحمن البر، والوزيران السابقان أسامة ياسين وباسم عودة، والقياديان اﻹسلاميان، عاصم عبد الماجد، وطارق ‏الزمر، والداعيتان صفوت حجازي ووجدي غنيم.‏

كذلك تضم القائمة المصور الصحافي، محمود أبوزيد، الشهير بـ«شوكان»، الذي طالبت نقابة الصحفيين المصريين، أكثر من مرة، بإخلاء ‏سبيله في القضية، لعدم وجود أي صلة تنظيمية بينه وبين جماعة «اﻹخوان» ،ووجوده في مكان الاعتصام لأداء عمله.‏



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020