شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

4 مسؤولين بالأهلي أدانهم بيان تركي آل الشيخ

محمود الخطيب وتركي آل الشيخ

نشر المستشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة السعودية، بيانا خاصا به، يكشف خلاله عن بعض الأمور التي وجدها بمجلس إدارة النادي الأهلي، برئاسة محمود الخطيب، والتي دفعته لاتخاذ قرار بالتنازل عن الرئاسة الشرفية للنادي.

وأعلن آل الشيخ، اعتذاره عن منصب الرئيس الشرفي للأهلي؛ بعد خلاف مع محمود الخطيب، بعد مرور 5 أشهر من العمل بينهما.

وتضمن بيان آل الشيخ، الكشف عن عدد من المواقف التي شهدها خلال وجوده رئيسا شرفيا للأهلي، وتصرفات لأشخاص، تسببت في استياء الجماهير.

محمود الخطيب

سادت حالة من الغضب بين الأنصار، تجاه رئيس النادي الأهلي؛ بعدما أكد آل الشيخ على وجود تردد كبير في اتخاذ القرارات بالأهلي، وفشل التعامل مع ملفات بارزة بالفريق الأول.

وذكر آل الشيخ، في بيانه، أن الخطيب طلب منه الدعم بالتعاقد مع حارس مرمى، إما محمد عواد، حارس الإسماعيلي، أو أحمد الشناوي، حارس الزمالك، وهو ما دفعه للتفاوض مع الأخير، قبل أن يفاجأ بتراجع رئيس الأهلي، ما وضعه في موقف محرج مع لاعب الزمالك.

وأضاف أن الخطيب طلب منه حل مشكلة تجديد التعاقد مع عدد من اللاعبين، على رأسهم، عبدالله السعيد وأحمد فتحي، ثم تراجع مجددا عن تدخل رئيس هيئة الرياضة السعودية، وحاول حل الأمر بنفسه، لكنه فشل، وطلب تدخلا عاجلا من آل الشيخ، الذي بدوره حل الأمر، ولكن بعد ثبوت توقيع السعيد للزمالك، قبلها بليلة واحدة.

ثالث الأمور التي تدين الخطيب بعد بيان تركي آل الشيخ، هو التردد في إقامة مباراة ودية للاحتفال بحصول الفريق على بطولة الدوري، أمام نادي فالنسيا الإسباني، فبعد أن طلبها رئيس الأهلي، ونفذها آل الشيخ، تراجع الأول بداعي عدم وجود وقت كافٍ، رغم إقامة مباراة ودية أخرى في التوقيت نفسه، لتكريم حسام غالي.

ورابعًا، طريقة تعامل الخطيب مع ملف المدير الفني الأجنبي؛ إذ ذكر آل الشيخ، أنه طلب منه إحضار سير ذاتية لمدربين، للتعاقد مع أحدهم، والاستقرار على الأرجنتيني رامون دياز، قبل أن يتراجع من جديد، رغم اتفاق آل الشيخ مع المدرب.

ويتحمل الخطيب الإدانة في ما ذكره الرئيس الشرفي؛ بسبب حالة التردد الكبيرة في اتخاذ القرار، وكذلك بسبب ترك الأمر لرئيس شرفي، لإحضار سير ذاتية لدراستها، على الرغم من وجود لجنة للكرة، يترأسها الخطيب نفسه.

محمود الخطيب

حسام غالي

أكد آل الشيخ، أن حسام غالي كان السبب وراء فشل التعاقد مع رامون دياز؛ بعد تسريب اللاعب خبر إتمام التعاقد معه للإعلامي أحمد شوبير، وهو ما يدين اللاعب، خاصة أنه يتم تجهيزه في الوقت الحالي لشغل منصب منسق قطاع الكرة بالنادي، بعد اعتزاله.

تسريب الأخبار في الإعلام، أمر ترفضه تمامًا جماهير الأهلي، ما جعل حسام غالي، غير مرحب به، ووضع الإدارة في موقف محرج.

حسام غالي

حسام البدري

قدم حسام البدري، المدير الفني السابق للأهلي، فترة فنية رائعة مع الفريق، خلال الموسم قبل الماضي والأخير، قبل أن يتعرض الفريق لبعض الهزائم على التوالي، ليعلن مجلس الإدارة قبول استقالة المدرب.

وأوضح بيان آل الشيخ، وجود طلب من حسام البدري، لمساعدة الأخير في خوض فترة معايشة بنادٍ أوروبي كبير، لأنه ينوي الرحيل عن الأهلي.

وأصبح البدري، مدانا أمام جماهير الأهلي؛ بعد أن زادت الشكوك حول وجود تخاذل متعمد من المدرب، كونه يعلم مصيره بالرحيل.

حسام البدري

العامري فاروق

لم تتوقف إدانة إدارة الأهلي عند محمود الخطيب فقط؛ بل تضمن الوضع أيضا العامري فاروق، نائب رئيس مجلس الإدارة، بعد أن أوضح بيان آل الشيخ، أن الإدارة ليست على قلب رجل واحد.

وذكر البيان، أن العامري فاروق كان ممن يحاولون التقرب وكسب ثقة لدى المستشار السعودي، وأنه أخطر الأخير بأزمات الأهلي، وحديث مجلس الإدارة عن «غيرة أعضائه من آل الشيخ»، خاصة بعد استضافته الأخير في منزله.

العامري فاروق بجوار محمود الخطيب في مؤتمر صحفي لانتخابات مجلس إدارة النادي الأهلي


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020