شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حزب «الدستور» يجمد نشاطه

حزب «الدستور»

أعلن السفير سيد قاسم، الرئيس الشرفي لحزب «الدستور»، اليوم السبت تجميد كل أنشطة الحزب؛ بدعوى تركيز الجهود على الدعوة لانعقاد المؤتمر العام وإجراء انتخابات جديدة على رئاسته، بعدما تقدّم أحمد بيومي وخالد داوود باستقالتهما من رئاستها التي تنازعا عليها منذ مطلع العام 2017.

وأضاف، في بيان رسمي صادر عن الحزب، أنّ المهمة التي قبلها هي المساعدة في إتمام العمل، وعقد مؤتمر عام استثنائي للحزب لانتخاب قيادة جديدة. وهو الحزب الذي أسسه نائب رئيس الجمهورية السابق محمد البرادعي، ويتخذ حاليًا موقفًا معارضًا من النظام الحالي بقيادة السيسي.

وبعد دعوة السيسي الأحزاب إلى الاندماج في مؤتمر الشباب الأخير، التي سبقها حديث رئيس مجلس النواب علي عبدالعال، عن أهمية تدشين حزبين للغالبية والمعارضة لأداء دور الظهير السياسي للدولة (النظام)، كشفت الدائرة الاستخباراتية الموالية للسيسي يوم الخميس الماضي النقاب عن مولودها الحزبي الجديد «مستقبل مصر»، نواته الأساسية حزب «مستقبل وطن».

وتستهدف دائرة السيسي الاستخباراتية من تكوين الحزب بناء ظهير شعبي في المحافظات، وتولي مسؤولية الحشد والتربيط في الانتخابات المقبلة، سواء المحلية أو النيابية أو الرئاسية، فضلًا عن محاولة تحسين صورة السيسي، بعد انهيار شعبيته لدى المواطنين على وقع قرارات رفع الأسعار المتوالية، منذ حصول مصر على الشريحة الأولى لقرض «صندوق النقد الدولي» في نوفمبر 2016.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020