شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

عدد الشركات المصرية في «الكويز» يصل إلى 980.. والقاهرة تشتكي ارتفاع أسعار المكون الإسرائيلي

اتفاقية الكويز

ارتفع عدد الشركات المصرية العاملة ضمن اتفاقية «المناطق الصناعية المؤهلة» المعروفة بـ«الكويز» إلى 980 شركة.

وأفاد أشرف الربيعي، رئيس وحدة الكويز بوزارة التجارة والصناعة، في تصريحات لصحيفة «البورصة»، بأن 12 شركة انضمت إلى الكويز خلال الربع الأول من العام الجاري، ليرتفع العدد إلى 980 شركة.

ودخلت اتفاقية إنشاء المناطق الصناعية المؤهلة في مصر، حيز التنفيذ في 2005، وتهدف إلى فتح الأسواق الأميركية أمام الصادرات المصرية، دون تحديد حصص أو فرض رسوم جمركية.

وتشترط الاتفاقية بين (مصر وإسرائيل والولايات المتحدة)، أن لا تقل نسبة المكونات المصنعة محليا عن 35 بالمئة، وأن تحتوي على 10.5 بالمئة مكونا إسرائيليا.

وبلغت صادرات مصر عبر «الكويز» للولايات المتحدة، نحو 9 مليارات دولار، بين عامي 2005-2016، وفقا لبيانات الوحدة.

وقال الربيعي، إن الشركات المصرية، تقدمت بشكوى لارتفاع أسعار المكون الإسرائيلي عن الأسعار العالمية، «الوحدة تحث الجانب الإسرائيلي على عدم المبالغة في أسعار مستلزمات الإنتاج التي تصدر إلى مصر».

وتحاول مصر، منذ العام الماضي، خفض نسبة المكون الإسرائيلي في الصادرات المصرية إلى الخارج، إلى 8 بالمئة بدلا من النسبة الحالية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020