شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«حماس»: اتصالات مصرية لوقف إطلاق النار مع قوات الاحتلال

قصف في غزة- أرشيفية

كشف مسؤولان في حركتي «حماس» و«الجهاد الإسلامي» الفلسطينيتين، عن تلقي اتصالات مصرية من أجل التوصل إلى وقف إطلاق نار مع الجانب الإسرائيلي.

وأكد المسؤولان، أن حركتيهما طالبتا مصر بإلزام إسرائيل بتفاهمات التهدئة المعمول بها منذ انتهاء الحرب «الإسرائيلية» الأخيرة على غزة، عام 2014؛ من أجل القبول بوقف إطلاق النار.

واشترطت الحركتان، وفق المسؤوليْن، على إسرائيل، عبر الوسيط المصري، معادلة «التهدئة مقابل التهدئة، والتأكيد على أن أي تصعيد إسرائيلي سيواجه برد من المقاومة».

وقالت «حماس»: «أجرت مصر اتصالات مع الحركة لبحث التهدئة في قطاع غزة».

وأبلغت الحركة الجانب المصري، أن فصائل المقاومة الفلسطينية «ملتزمة بالتهدئة طالما التزم بها العدو الإسرائيلي».

كما شددت الحركة للقاهرة على أنها «لن تسمح بتغيير قواعد الاشتباك، وأي استهداف إسرائيلي بغزة سيواجه برد من المقاومة».

وقال خليل الحية، عضو المكتب السياسي لحركة «حماس»، صباح اليوم الأربعاء: «بعد أن نجحت المقاومة بصد العدوان ومنع تغيير قواعد الاشتباك، تدخل العديد من الوساطات خلال الساعات الماضية، وتم التوصل إلى توافق بالعودة إلى تفاهمات وقف إطلاق النار في قطاع غزة، والتزام فصائل المقاومة ما التزم الاحتلال بها»، ولم يعط الحية مزيدا من التفاصيل حول طبيعة الوساطات، ومحتوى التفاهمات.

ومنذ صباح أمس الثلاثاء، يسود التوتر قطاع غزة، بعد قصف «إسرائيل عشرات الأهداف في القطاع»، واعتقال 17 من ركاب سفينة الحرية المنطلقة من غزة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020