شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إصابة 3 فلسطينيين برصاص الاحتلال في مسيرات «من غزة إلى حيفا»

من مسيرات العودة - الجمعة العاشرة

أصيب 3 فلسطينيين، ظهر اليوم؛ عقب إطلاق قناصة قوات الاحتلال الإسرائيلي، النار على المتظاهرين المشاركين في فعاليات مسيرات العودة.

وأكد مصدر طبي، في حديث مقتضب لـ«عربي21»، أن 3 مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي في مخيم «ملكة» للعودة شرق مدينة غزة، موضحا أن قناصة الاحتلال تطلق النار على المواطنين المشاركين في مسيرات العودة الشعبية.

وأطلقت الهيئة الوطنيّة العليا لمسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار، وهي الجهة المشرفة على مسيرات العودة، على الجمعة العاشرة اسم «من غزة إلى حيفا وحدة دم ومصير مشترك»، ودعت جماهير الشعب الفلسطيني إلى المشاركة في الفعاليات التي ستنطلق اليوم في القطاع، ومساء في مدينة حيفا بالداخل المحتل عام 1948.

وانطلقت المسيرات في قطاع غزة يوم 30 مارس الماضي تزامنا مع ذكرى «يوم الأرض»؛ حيث تم تدشين العديد من المخيمات على مقربة من الخط العازل الذي يفصل القطاع عن باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأدى القمع الدموي من قبل قوات الاحتلال المتمركزة شرقي الخط الفاصل لقطاع غزة، إلى ارتفاع عدد شهداء مسيرات العودة في قطاع غزة إلى 118 شهيدا، وأكثر من 13 ألف مصاب بجراح مختلفة، بينهم 330 حالتهم «خطيرة».

ووجهت الهيئة، في بيان لها، التحيّة لصمود الأهالي بالداخل عام 1948، وقالت إنه «انطلاقا من وحدة الدم ووحدة الهدف ووحدة المسار والمصير، فإنّنا نعلن أنّ الجمعة القادمة يوم 1-6-2018، هي جمعة من غزّة إلى حيفا.. وحدة دم ومصير مشترك».

وأضافت: «نؤكّد وحدة الشعب الفلسطيني ووحدة أهدافه، موجّهين التحيّة لأهلنا في الداخل 48، خاصّة جماهير شعبنا في حيفا، عروس الكرمل».

أما في حيفا، فستُنظم المسيرة الساعة التاسعة مساء، في مفرق الشهيد باسل الأعرج في جادة الكرمل.

وشهدت حيفا مؤخرا سلسلة تظاهرات داعمة وغاضبة إثر المذبحة التي ارتكبها الاحتلال بحقّ المتظاهرين الغزّيّين السلميّين في مواقع عدة متاخمة للسياج الأمنيّ التي استشهد خلالها وعلى إثرها 116 متظاهرا، إضافة لإصابة الآلاف.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020