شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

محلل: 3 أسباب وراء خسارة البورصة 75.8 مليار جنيه في شهر واحد

سجلت البورصة المصرية خسائر واسعة، خلال تعاملات شهر مايو الماضي، بنحو 75.8 مليار جنيه؛ حيث تراجع رأس المال السوقي من مستوى تاريخي لدى 1.006 تريليون جنيه قد تحقق في شهر إبريل الماضي، إلى نحو 930.39 مليار جنيه قيمة رأس المال بنهاية آخر جلسات شهر مايو يوم الخميس الماضي.

وقال المحلل الفني، إبراهيم النمر، إن المؤشر الرئيسي لحقت به خسائر فادحة خلال شهر مايو؛ حيث تراجع من مستوى تاريخي وصل خلاله لـ18500 نقطة، إلى نحو 16400 نقطة كأقرب نقطة دعم للأسهم.

وأشار النمر، في تصريحات لـ«رصد»، إلى أن أكثر المبيعات خلال شهر مايو كانت للمصريين والعرب، أمام مشتريات محجمة من الأجانب، ترقبا للوضع الاقتصادي.

وأرجع النمر، التراجع الضخم خلال شهر مايو إلى أسباب محلية وعالمية، منها توقعات باضطراب الوضع في مصر بسبب قرارات رفع أسعار الوقود والسلع المقبلة خلال العام المالي 2018-2019، والتخوف من اشتعال غضب شعبي في مصر.

وأضاف، هذا فضلا عن الاضطرابات العالمية والتي لحقت بخسائر ضخمة بالبورصات العالمية والعربية وبما فيها مصر وتوتر العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية وإيران.

وتابع، بالإضافة إلى التغييرات الأخيرة بسعر الدولار عالميا وتراجع أسعار أوقية الذهب، وارتفاع توقعات زيادة الفائدة الأميركية.

السيسي- أرشيفية

بيانات

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة إيجي إكس 30 خلال مايو 2018 منهيا سلسلة من الارتفاعات استمرت 8 أشهر متتالية، ليغلق متراجعا بنسبة 10.28% (أعلى وتيرة هبوط شهرية منذ يناير 2016 أي نحو 28 شهرا)، إلى مستوى 16414.53 نقطة خاسرا 1881.04 نقطة.

وتراجع رأس المال السوقي للمؤشر الرئيسي من 562.271 مليار جنيه إلى 503.197 مليار جنيه خلال شهر مايو الماضي، بنسبة انخفاض 10.5%، وهبط رأس المال لمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة من 208.298 مليار جنيه إلى 203.442 مليار جنيه بنسبة انخفاض 2.3%، وانخفض رأس المال لمؤشر الأوسع نطاقا من 770.570 مليار جنيه إلى 706.639 مليار جنيه بنسبة تراجع 8.3%.

وتراجع مؤشر إيجي إكس 70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 3.94% خلال مايو، متراجعا إلى مستوى 842.66 نقطة، فيما هبط مؤشر إيجي إكس 100 الأوسع نطاقا بنسبة 7.31% عند مستوى 2138.24 نقطة.

وهبط مؤشر إيجي إكس 50 متساوي الأوزان بنسبة 8.32% عند مستوى 2819.74 نقطة، بقيمة تداول بلغت 21.4 مليار جنيه.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين والعرب للبيع بصافي 3.5 مليار جنيه و202 مليون جنيه على التوالي، فيما اتجهت تعاملات الأجانب للشراء بصافي 3.7 مليار جنيه.

واستحوذت المؤسسات خلال مايو الجاري، على 57.1% من إجمالي التعاملات بصافي شرائي 1.97 مليار جنيه، فيما استحوذ الأفراد على النسبة المتبقية 42.9% بصافي بيعي 1.97 مليار جنيه.

واستحوذ المصريون، خلال الأسبوع، على 55.9% من التعاملات، فيما استحوذ الأجانب والعرب على 30.8% و13.4% على الترتيب.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020