شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

القضاء الألماني يصدر مذكرة توقيف دولية بحق رئيس استخبارات النظام السوري

رئيس النظام السوري بشار الأسد

قالت مجلة «دير شبيجل» الألمانية إنّ المدّعي العام «بيتر فرانك» أصدر اليوم الجمعة أمر توقيف دوليًا بحق رئيس الاستخبارات الجوية للنظام السوري جميل حسن (64 عامًا)؛ لاتهامه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، إضافة إلى أنّه «أحد أفراد دائرة المستشارين الضيقة المحيطة ببشار الأسد، وكان قريبًا أيضًا من والده حافظ».

وأضافت أنّ المحققين الألمان يتهمون المخابرات الجوية السورية بقتل المئات -على الأقل- وتعذيبهم واغتصابهم بين 2011 و2013 بعلم «جميل» وموافقته؛ وهذا التحرّك الألماني «نقطة تحوّل في تعامل الغرب مع جرائم النظام السوري، وأولى محاولة لملاحقة مسؤولي النظام بسبب ارتكاب جرائم حرب».

ولم تذكر المجلة تفاصيل سبل ملاحقة «جميل حسن» وضبطه، لكنّها ذكرت أنّ «لدى المحققين في النيابة الفيدرالية والمكتب الاتحادي للشرطة الجنائية الألمانيين معطيات قدّمها مصور عسكري سوري، ملقب بتسيزار، التقط صور جثث المعتقلين القتلى بناء على طلب الحكومة السورية؛ لكنه هرب من سوريا العام 2013 حاملًا معه عشرات الآلاف من هذه الصور».

وأوضحت أنّ القسم المعني بالقانون الجنائي الدولي لدى الادعاء الألماني العام يعمل منذ 2011 على جمع الأدلة بشأن ارتكاب جرائم حرب في سوريا؛ ويحقّ له تبنّي قضايا خارج البلاد إذا كانت الجرائم المرتكبة جسيمة، وهرب مرتكبوها من العدالة لسنوات.

ترحيب حقوقي

ومن جانبه، رحّب المركز الأوروبي للدستور وحقوق الانسان، الذي قدم الشكوى بالاشتراك مع ناشطين وناجين سوريين تعرضوا للتعذيب، بخطوة مكتب الادعاء الألماني؛ واعتبر مذكرة التوقيف «نبأ رائعًا».

كما رحّبت منظمة العفو الدولية بصدور مذكرة التوقيف، وطالبت بتوقيف جميل حسن «باسم كل شخص حُفرت صورة تعذيبه في أذهاننا».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية