شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إسبانيا قبلة المهاجرين الأفارقة الجديدة.. إنقاذ 933 مهاجرا من 59 قاربا

أعلن خفر السواحل الإسباني عن إنقاذ 933 مهاجرا وانتشال أربع جثث في البحر المتوسط على مدار يومي الجمعة والسبت، وذلك بالتزامن مع تأهب البلاد لوصول سفينة إنقاذ خيرية بعد منعها من الرسو في إيطاليا ومالطا.

وذكر خفر السواحل الإسباني في بيان له عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر أنه «أنقذ 507 أشخاص من 59 قاربا صغيرا في مضيق جبل طارق، حيث انتشل أيضا الجثث الأربع»، مشيرا إلى عمليات إنقاذ أخرى تمت في المياه الفاصلة بين شمال شرق المغرب وجنوب شرق إسبانيا.

وصرحت وكالة الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي، إن عدد الذين يفرون من الفقر والصراع إلى إسبانيا في قوارب زاد إلى الضعف العام الماضي، مشيرة إلى احتمالات ارتفاع العدد مجدداً في 2018، لتتصدر الهجرة الأجندة السياسية الوطنية.

وكان رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث اتخذ خطوات مرحبة بالهجرة خلال أول أسبوعين له في المنصب، حيث عرض استقبال سفينة الإنقاذ أكواريوس التي تحمل على متنها 629 شخصا كما أنه تعهد بتقديم رعاية صحية مجانية للمهاجرين غير المسجلين.

في الوقت الذي أعلنت فيه ميناء فالنسيا الإسبانية لاستقبال نحو 630 مهاجرا موجودين على متن السفينة الإيطالية أكورايوس التابعة لمنظمة خيرية وذلك بعد سبعة أيام من إنقاذهم في عرض البحر المتوسط.

وذلك بعد أن أجبرت الظروف المناخية الصعبة في البحر المتوسط سفينة أكواريوس على اتخاذ مسار أطول مما كان متوقعا، وذلك بالإبحار إلى الشرق من جزيرة سردينيا بحثا عن اتجاه يقيها الرياح القوية الآتية من الغرب.

ويعتبر هذا الإجراء ثاني مبادرة صديقة للمهاجرين تتخذها حكومة بيدرو سانشيز الجديدة بعد إعلانها الاثنين الماضي استقبال سفينة الإنقاذ في البحر المتوسط، بعدما رفضت إيطاليا ومالطا السماح للسفينة بالرسو على موانئها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية