شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قبل مواجهة روسيا.. الدروس المستفادة لمنتخب مصر لتجنب تكرار خماسية السعودية

منتخب مصر قبل مباراة أوروجواي

يواجه منتخب مصر الأول، نظيره الروسي، في تمام الثامنة مساء اليوم الثلاثاء، في بداية مباريات الجولة الثانية من دور المجموعات بكأس العالم.

وخسر منتخب مصر في مباراته الأخيرة أمام أوروجواي، في الجولة الأولى من كأس العالم، بهدف واحد دون مقابل.

ويسعى منتخب مصر لتحقيق الفوز على روسيا، لتعزيز آماله في التأهل عن دور المجموعات إلى دور الـ16، فيما يتطلع المنتخب الروسي لحسم بطاقة التأهل كأول المنافسين بالدور التالي.

وكان منتخب روسيا، ألحق هزيمة قاسية لنظيره السعودي، في الجولة الأولى، بخمسة أهداف دون رد، في مفاجأة للجماهير، وتحذيرات لمنتخب مصر.

ونستعرض في التقرير، الدروس المستفادة لمنتخب مصر من مباراة روسيا والسعودية، لتجنب تكرار سيناريو «الخضر».

مهمة حارس المرمى

أول الدروس المستفادة من خسارة السعودية أمام روسيا، هو أهمية اختيار حارس المرمى المناسب للمهمة.

شهدت مباراة روسيا والسعودية، ابتعاد حارس مرمى المنتخب الثاني، عبدالله المعيوف، عن مستواه، وظهر مترددًا وبطيء الحركة في ردود الأفعال على التسديدات ضد مرماه، وكذلك في الكرات العرضية.

ويمتلك منتخب مصر، حراس مرمى على مستوى فني عالٍ، على رأسهم محمد الشناوي، الذي ترتفع أسهمه للمشاركة في مباراة اليوم، بعد التألق في المباراة الأخيرة أمام أوروجواي.

وحصل محمد الشناوي، على لقب رجل مباراة أوروجواي «أفضل لاعب»؛ بعد أن تألق وأبعد كرات خطرة عدة، وحافظ على نظافة شباكه حتى الدقيقة 89 من عمر المباراة، حين استقبلت شباكه هدف اللقاء الوحيد، لا يسأل عنه.

ويعرف الشناوي جيدًا، مدى أهمية الحفاظ على تركيزه طوال مباراة روسيا، واستغلال طول قامته في التقدم وإبعاد الكرات العرضية، التي تمثل خطورة على دفاعات «الفراعنة».

محمد الشناوي يبعد كرة خطرة عن مرمى منتخب مصر أمام أوروجواي

تركيز دفاعي

على الرغم من استحواذ المنتخب السعودي بالنسبة الأكبر للكرة، إلا أن نتيجة المباراة جاءت بخروجه بخماسية نظيفة، فأوضح تقرير «فيفا» الرسمي للمباراة، وصول نسبة استحواذ «الخضر» إلى 60% مقابل 40% لصالح الروس، وذلك يرجع إلى فاعلية مهاجمي منتخب روسيا، وضعف دفاعات السعوديين.

ويعلم الجهاز الفني لمنتخب مصر، مدى أهمية التركيز على لاعبي الدفاع في مباراة اليوم، لتجنب تكرار سيناريو مباراة السعودية.

كما يجب على الجهاز الفني، منح تعليمات واضحة للاعبي الوسط، بمساندة المدافعين، خاصة على جانبي الملعب، لإيقاف السلاح الروسي الذي ضرب مرمى السعودية بخماسية.

جانب من مباراة روسيا والسعودية

الثقة بالنفس وعدم الاهتزاز

استكمالًا للدروس المستفادة من مباراة منتخب روسيا أمام السعودية، والأخطاء التي وقع بها «الخضر»، وكلفتهم استقبال 5 أهداف، فإن العامل النفسي كان سببًا في الهزيمة القاسية.

واستقبلت شباك منتخب السعودية، الهدف الأول بعد مرور 12 دقيقة فقط من عمر المباراة، وهو الذي تسبب في فقد الثقة والاهتزاز، خاصة على مستوى الدفاع، ليفتح الباب أمام «الدب الروسي» لتسجيل 4 أهداف أخرى.

ويجب على منتخب مصر، الحفاظ على هدوئه وتماسكه، حتى في حالة استقبال أهداف مبكرة، لتجنب مصير الشقيق العربي.

احتفال لاعبي روسيا بأحد الأهداف في مرمى السعودية

دفاع متقدم

أظهرت مباراة السعودية أمام روسيا أيضًا، ثغرة لدى المنتخب صاحب الأرض والجمهور، وهي الاعتماد على الدفاع المتقدم.

ولم يحسن منتخب السعودية استغلال ثغرة الدفاع المتقدم، فوقع لاعبي خط هجومه في التسلل في مناسبات عدة، كما أصر على بناء الكرة من الخلف للأمام، ليخرج من اللقاء بـ3 محاولات فقط على المرمى، جميعها خارج الـ3 خشبات، وفقًا لإحصائيات «فيفا» الرسمية للمباراة.

ويمتلك منتخب مصر، هجوما سريعا، ويعتمد على الهجمات المرتدة لاستغلال السرعات، لكن عليه الاستفادة من طريقة الدفاع المتقدم للمنتخب الروسي، بتمرير الكرات مباشرة إلى خط الظهر، وبارتفاعات إذا تطلب الأمر، لمباغتة مرمى الروس، الذي لم يختبر في مباراة السعودية.

لحظة تسجيل هدف لمنتخب روسيا

الدقائق الأخيرة

أمر آخر يجب على منتخب مصر القلق بشأنه، وهو الحفاظ على الاستمرار بالأسلوب نفسه وطريقة اللعب، حتى انتهاء المباراة تمامًا.

وخسر منتخب مصر، أمام أوروجواي في المباراة الأولى بكأس العالم، بهدف واحد جاء في الدقيقة 89 من عمر المباراة.

وشهدت مباراة روسيا والسعودية، تسجيل الأول، هدفين في الوقت بدل من الضائع من عمر المباراة، فتمكن دينيس تشيريشيف من تسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 91، وأضاف أليكسندر جولوفين الهدف الخامس في الدقيقة 94، وهي من أهم الدروس المستفادة من اللقاء.

جانب من مباراة مصر وأوروجواي


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية