شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ترامب يدافع عن سياسة «فصل الأطفال» عن عائلاتهم.. ماذا قال؟

الرئيس الأميركي دونالد ترامب

دافع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مجددا، عن سياسته المثيرة للجدل بشأن فصل العائلات المهاجرة، مؤكدا أنه الخيار الوحيد لمحاربة الهجرة غير الشرعية بشكل فعال.

وقال ترامب، بحسب سكاي نيوز: «لا أريد فصل الأطفال عن والديهم. عندما تعتقل الأهل بسبب دخولهم غير القانوني، وهذا ما يجب فعله، عليك عندها أن تفصل الأطفال».

وأضاف: «لا نريد أن يتدفق الناس إلى بلادنا. نريدهم أن يأتوا من خلال عملية قانونية، ونريد نظاما قائما على الجدارة»، واتهم ترامب وسائل الإعلام بالتواطؤ مع المهربين.

وتابع: «أولئك الذين يتقدمون بطلبات لجوء بطرق قانونية لا تتم مقاضاتهم، لا تذكرهم وسائل الإعلام، التي تنشر أخبارا كاذبة، إنها تساعد المهربين بشكل لا يصدقه أحد».

وعلى غرار عادته في الأيام الأخيرة، اتهم الرئيس الأميركي الديمقراطيين مجددا بالمسؤولية عن الأزمة الحالية قائلا إنهم يعطلون أي إصلاح بشأن الهجرة في الكونجرس.

ويوم الإثنين الماضي، أعلنت الحكومة الأميركية، أنها فصلت في غضون 5 أسابيع أكثر من 2300 طفل وقاصر عن أهاليهم أو الأوصياء عليهم بعدما عبروا إلى الولايات المتحدة خلسة.

وأوضحت وزارة الأمن الداخلي، أنه في الفترة الممتدة بين 5 مايو و9 يونيو، تم فصل 2342 قاصرا عن أهاليهم أو أقاربهم البالغين، أي ما معدله أكثر من 66 قاصرا في اليوم، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت الوزارة أعلنت، الجمعة الماضي، أنه بين 19 أبريل و31 مايو تم فصل 1995 طفلا عن 1940 بالغا اعتقلتهم دوريات حرس الحدود استعدادا لمقاضاتهم بتهمة عبور الحدود بطريقة غير شرعية.

وتعيش عائلات من المهاجرين، فر معظمها من العنف المزمن في أميركا الوسطى، وقد تفرق أفرادها منذ أكتوبر 2017 في الولايات المتحدة، وتقول المعارضة الديمقراطية التي تدين غياب الشفافية حول هذه القضية، إن عددا من هذه العائلات جاء لطلب اللجوء.

لكن الوتيرة تسارعت بشكل واضح، منذ مطلع مايو؛ بعدما أعلن وزير العدل، جيف سيشنز، أن كل المهاجرين الذين يعبرون الحدود بطريقة غير مشروعة سيتم توقيفهم سواء أكانوا برفقة قاصرين أم لا، مشيرا إلى أنه بسبب عدم إمكانية إرسال الأطفال إلى السجن الذي يتم توقيف أهلهم فيه، فإن هذا الأمر يؤدي إلى فصل الأطفال عن ذويهم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية