شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السفارة الأميركية بالسودان تحذّر من هجمات إرهابية محتملة

حذّرت السفارة الأميركية لدى الخرطوم، من هجمات إرهابية محتملة في السودان تستهدف منشآت حكومية أجنبية ومحلية يرتادها غربيون، فيما دعت رعاياها لتجنب السفر إلى بعض المناطق الخطرة في البلاد.

وقالت السفارة في بيان نشرته، عبر موقعها الإلكتروني، “تواصل الجماعات الإرهابية (لم تسمها) التخطيط لشن هجمات في السودان، وخاصة في الخرطوم، تستهدف منشآت حكومية أجنبية ومحلية، ومناطق يرتادها الغربيون”.

وأضاف البيان، أن “الحكومة الأميركية لديها قدرة محدودة على توفير خدمات الطوارئ لمواطني الولايات المتحدة في السودان”.

وحذّر، من السفر إلى دارفور (غرب) ولاية النيل الأزرق (جنوب شرق) وولاية جنوب كردفان (جنوب)، “بسبب الجريمة والنزاع المسلح”.

وتابعت السفارة وفق البيان، “لا تزال التوترات عالية بين حكومة السودان وقوات المعارضة، ويستمر العنف على طول الحدود بين تشاد والسودان والمناطق التي تقع على الحدود مع جنوب السودان (بما في ذلك منطقة أبيي المتنازع عليها)”.

وأشارت إلى وجود نشاط للجماعات المعارضة المسلحة وسط دارفور وأجزاء من ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

ويشهد إقليم دارفور نزاعًا مسلحًا بين الجيش السوداني ومتمردين منذ 2003، خلَّف نحو 300 ألف قتيل، وشرَّد قرابة 2.5 مليون شخص، وفق أرقام أممية.

كما تقاتل “الحركة الشعبية/ شمال”، قوات الحكومة السودانية، منذ يونيو/ حزيران 2011، في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية