شبكة رصد الإخبارية

على طريقة الحوت الأزرق.. ظهور لعبة جديدة تؤدي للانتحار

ظهرت لعبة جديدة شبيهة بلعبة ” الحوت الأزرق ” عبر تطبيق واتسآب وسط تخوفات من تكرار حالات انتحار مشابهة . ‎

وظهرت اللعبة في جميع أنحاء العالم خلال الفترة الأخيرة، ‎وعن طريق نشر اللعبة، يواجه المستخدمون تحديا للاتصال بـ “مومو” (Momo)، عن طريق إرسال رسائل إلى رقم غير معروف.

وبعد ذلك، يتم الرد عليهم بصور مخيفة ورسائل التهديد.

‎وتشتهر اللعبة بصورة مرعبة لامرأة ‎ذات ملامح غريبة ومخيفة، مستوحاة من عمل فنان الدمى اليابانية، ميدوري هاياشي. ‎

وتدور الشبهات حاليا حول احتمال ارتباط “مومو” بانتحار فتاة تبلغ من العمر 12 عاما في الأرجنتين، ‎ووفقا للمصدر ربما وقعت الفتاة ضحية للعبة، صوّرت ما قامت به قبل الانتحار الأسبوع الماضي، وربما تم تشجيعها على القيام بذلك من قبل شخص آخر. ‎

وتعمل الشرطة الآن على تحديد مكان فتاة عمرها 18 عاما، يُعتقد أنها تواصلت معها عبر الإنترنت، بعد العثور على لقطات ورسائل بينهما عبر تطبيق واتسآب. ‎

ولا يعرف حتى الآن ما هي الدوافع وراء هذه اللعبة، ولكن السلطات تحذر من استخدامها لسرقة المعلومات أو تشجيع العنف والانتحار، ‎وتم الإبلاغ عن التحدي الخطير في العديد من البلاد في جميع أنحاء العالم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية