شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد مقتل راهب .. تواضروس يغلق صفحته على الفيسبوك امتثالا لأوامر الكنيسة

تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية

أعلن تواضروس الثاني بابا أقباط مصر، الجمعة، إغلاق صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك”، امتثالا لقرارات الكنيسة،  وذلك عقب مقتل راهب مسيحي بارز داخل دير بوادي النطرون.

وأصدر اجتماع كنسي أمس الخميس برئاسة تواضروس في “المجمع المقدس وهو (أعلى هيئة لإدارة الكنيسة)” 12 قرارا، أبرزها وقف قبول رهبان جدد داخل الأديرة لمدة عام، وحظر الظهور الإعلامي، وإغلاق صفحات التواصل الاجتماعي بالنسبة إلى الرهبان

وجاءت القرارت بعد مقتل الأنبا إبيفانيوس رئيس دير “أبو مقار” بوادي النطرون محافظة البحيرة، الأحد الماضي، والذي عثر على جثته أمام مسكنه بالدير، في واقعة يشوبها الغموض

وقال تواضروس في تدوينته الأخيرة عبر “فيسبوك”، “لأن الطاعة من نذور الرهبانية التي يجب أن أصونها وأحفظها، لذا أتوقف عن صفحة فيسبوك الخاصة بي وأغلقها”.

وتواصل النيابة العامة تحقيقاتها لكشف غموض حادث مقتل الراهب، الذي يعد غريباً، وتم العثور على “إبيفانيوس غارقا في بركة من الدماء أمام حجرته داخل الدير”.

ووفق تصريحات الأجهزة الأمنية، أكدت وجود شبهة جنائية وأضافت أنه بمعاينة الجثة تبين وجود إصابة وتهشم بمؤخرة الرأس مما يؤكد وجود شبهة جنائية، فيما كشفت المعاينة الأولية استخدام مرتكب الجريمة أداة حادة لقتل المجني عليه أثناء خروجه من حجرته.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية