شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ضابط ليبي يكشف كواليس تحرير الدورية المصرية بالسودان

كشف ضباط مخابرات ليبيي تابع للجيش الوطني الليبي التابع لخليفة حفتر، والمدعوم من مصر، أن الجنود المصريون الذين قامت السودان بتحريرهم سابقا كانو في دورية استخباراتية على الجانب الليبي من الحدود في منطقة الكُفرة، وجرى اقتيادهم دون قصد للجانب السوداني، وهناك اختطفوا من قِبل عصابة تشادية.

وأوضح الضابط الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن ما حدث يرمز لنصر مخابراتي وسياسي للسودان، حيث كان العساكر المصريون في مهمة لتجميع معلومات عن نشاط الجيش السوداني مع المجموعات المسلحة الليبية، وكشفت السودان المهمة، وذهبت خطوة أبعد بإنقاذهم وذلك يعد ضربة قوية من وجهة نظري.

فى حين ذكر مصدر دبلوماسي مصري، إنه لم يكن من الممكن أن تعتمد القاهرة على قوات خليفة حفتر في تحرير القوات المصرية بالنظر إلى محدودية المساحة الجغرافية التي تتحرك فيها هذه القوات على الأرض.

يذكر أن جهاز الأمن والمخابرات السوداني صرح إنه نجح في تحرير دورية عسكرية مصرية كانت مختطفة من قِبل مجموعة مسلحة في جنوب ليبيا، والدورية مكونة من ضابط وأربعة جنود، وذلك بحسب بيان نُشر على صفحته بموقع الفيسبوك الإثنين الماضي. وبعد ذلك بساعات صدر بيان من المتحدث العسكري المصري أشار إلى تعاون عسكري مصري سوداني لاستعادة القوة المصرية دون توضيح للتفاصيل.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية