شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حقوقي سعودي: النيابة العامة تطالب بإعدام ناشطة حقوقية

ذكر الناشط الحقوقي ورئيس المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان”علي الدبيسي”، فى سلسله له من التغريدات عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر أنه ولأول مرة فى تاريخ السعودية تطالب النيابة العامة بإعدام مدافعه عن حقوق الإنسان وهى الناشطة إسراء الغمغام.

وذكرت المنظمة الأوربية السعودية لحقوق الإنسان أن السلطات السعودية اعتقلت الناشطة إسراء الغمغام 35 يوما في سجن مباحث الدمام، منذ اعتقالها في 8 ديسمبر 2015، على خلفية إتهامات تتعلق بمشاركتهما في التظاهرات الاحتجاجية، حيث تم إعتقالها مع زوجها موسى جعفر الهاشم، بعد أن قامت قوات أمنية بمداهمة الشقة بطريقة غير إنسانية وكسر الباب، وتفتيش الشقة وبعثرة محتوياتها واقتيادهما دون علم أسرتهم أو أي أحد آخر، لتفاجأ أسرهم بإنقطاع الإتصال بهم، ولم يعلموا إلا بعد الذهاب لشقتهم ومشاهدة آثار المداهمة. 

وأكدت المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان أن الناشطة سمر بدوي والناشطة إسراء الغمام معتقلتا رأي، وأن إعتقالهما يؤكد اتجاها خطيرا تجاه كرامة المرأة في السعودية وحقها في حرية التعبير، ليضاف على جملة الإنتهاكات الممنهجة ضد المرأة وحقوقها في السعودية.

وطالبت المنظمة السلطات السعودية بالإفراج الفوري عن الناشطتين سمر بدوي وإسراء الغمام، وكافة المعتقلين والمعتقلات على خلفية قضايا حرية الرأي والتعبير.

وأشارت بعض المصادر إلى أن هذا الموقف المتشدد من قبل النيابة العامة تجاه الناشطة “الغمغام” ربما يحمل في طياته رسالة متعمدة من قبل ولي العهد محمد بن سلمان، وذلك في أعقاب الأزمة المندلعة بين المملكة وكندا بسبب مطالبة الأخيرة الإفراج عن ناشطات حقوق الإنسان.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية