شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزير تعليم الاحتلال الإسرائيلي يتهم ليبرمان بـ«الاستسلام» لحماس

تراشق وزيرا تعليم ودفاع الاحتلال الإسرائيليي بالاتهامات على خلفية المفاوضات الدائرة حاليا فى القاهرة، والتي تعمل مصر والأمم المتحدة على التوصل إلى اتفاق بين حركة حماس من جهة والاحتلال الإسرائيلى من جهة أخرى.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الأحد، أن الوضع في الائتلاف الحكومي متوتر جداً، حيث وصف وزير التعليم نفتالي بينيت سياسة وزير الدفاع ليبرمان بالمترددة واتهمه باستسلامه لحركة حماس وأن هذا سيؤدي إلى مواجهة في ظروف ستفرضها حماس بنفسها.

وقال بينيت أن ليبرمان الذي وعد إنه سيقضي على حكم حماس وسيغتال هنية، يقدم لهم الآن جوائز على حساب أمن إسرائيل.

وأضاف أن سياسة ليبرمان الضعيفة وانعدام المسؤولية والبراغماتية لديه، هي التي أدت إلى تمكن حماس من السيطرة على الجنوب لـ 140 يوماً ماضية، وأن حماس هى من تحدد الان موعد نزول الإسرائيليين إلى الملاجئ والخروج منها.

وذكرت الصحيفة نفسها، إن مكتب ليبرمان فضل عدم الرد على الاتهامات ، لكن المتحدث باسم حزب “إسرائيل بيتنا” رد على هجوم بينيت وقال: إن سياسة حكومة إسرائيل يحددها أعضاء المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية.

وأضاف قائلا: من يريد التضحية بدماء الجنود من أجل مصالحه السياسية لا يستحق أن يناقش القضايا الأمنية، والأفضل أن يكرس وقته لافتتاح السنة الدراسية التي هو مسؤول عنها.

وأشارت يديعوت أحرونوت إلى أن بينيت فضّل مهاجمة وزير الدفاع فقط، وتجنب انتقاد نتنياهو أو أجهزة الأمن الإسرائيلية التي تدعم الاتفاق، مشيرة إلي أن مقربون من ليبرمان، يتهمون بينيت بأنه يدير معركة سياسة ضد وزير الدفاع ، لأغراض انتخابية وفقط.

وفى نفس السياق كشف كشف خليل الحية نائب رئيس حركة حماس ، فى وقت سابق ، عن قرب التوصل لاتفاق تهدئة مع الاحتلال الاسرائيلي قائلا:”باعتقادي نعم نحن قريبون من اتفاق”.

وأكد أن المباحثات في القاهرة تجري بشكل جيد، لافتا إلى أن المباحثات التي تجري مع الفصائل ومع مصر والأمم المتحدة قطعت شوطا كبير في موضوع التفاهمات مع الاحتلال وإمكانية اعادة الهدوء مرة أخرى.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية